يسبب اختلال بكتيريا البشرة.. احذروا هذا الدواء في علاج حب الشباب

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

يسبب اختلال بكتيريا البشرة.. احذروا هذا الدواء في علاج حب الشباب

ما مدى تأثير أدوية حب الشباب على البشرة؟ (غيتي)
ما مدى تأثير أدوية حب الشباب على البشرة؟ (غيتي)

حب الشباب أحد أكثر الأمراض الجلدية شيوعًا، وقد كشفت دراسة جديدة أن أحد أدويته الشائعة يسبب اختلال توازن البكتيريا في جلدنا.

وغالبا ما يستخدم دواء الإيزوتريتينوين لعلاج حب الشباب الشديد. لكن هذا الدواء له آثار جانبية محتملة، بما في ذلك الاكتئاب وتلف الكبد، كما يسبب عيوبا خلقية شديدة في حال تناوله أثناء فترة الحمل، وذلك وفقا لتقرير للكاتبة يلا هيوينغز مارتن نشره موقع "ميديكال نيوز توداي".

تجدر الإشارة إلى أن الإيزوتريتينوين المشتق من فيتامين "أ" يقلل من إفرازات الغدد الدهنية في الجلد والزيوت التي ينتجها، وهو ما يقلل بدوره من البكتيريا الموجودة في البشرة الدهنية، ويخفف من الالتهابات.

وأثبتت دراسة أجراها باحثون من مدرسة الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس بولاية ميسوري، ونشرت نتائجها في مجلة "تحقيقات الأمراض الجلدية"، أن دواء الإيزوتريتينوين يسبب اختلال توازن البكتيريا في البشرة، واقترحت طريقة جديدة لمعالجة حب الشباب.

البكتيريا النافعة
وأوضح المشرف على الدراسة الدكتور وليام ماكوي أن هناك أماكن دهنية في البشرة تساعد على نمو مجموعات معينة من البكتيريا، حيث يبدو أن بعضها مرتبط بظهور حب الشباب. لهذا السبب، أراد فريق من الباحثين معرفة هل يقلل الإيزوتريتينوين فعلا من هذه البكتيريا، وتحديدا البكتيريا البروبيونية العدية.

وأجريت هذه الدراسة على 17 شخصا يعانون من حب الشباب، تلقوا علاج الإيزوتريتينوين. وبالنسبة للمجموعة التي خضعت للمراقبة فقد كانت مكونة من ثمانية أفراد، أربعة منهم يعانون من حب الشباب لكنهم لم يتلقوا أي علاج، وأربعة آخرون لا يعانون من حب الشباب. فيما بعد، جمع فريق البحث عينات من بشرة كل مشارك في أربع مناسبات على امتداد عشرة أشهر.

وقد أثبتت النتائج الرئيسية أن العلاج بالإيزوتريتينوين قلّل بالفعل من عدد البكتيريا البروبيونية العدية، في حين ازداد تنوع البكتيريا على سطح الجلد.

في هذا الإطار، صرح الدكتور ماكوي أنه "من الواضح أن هذا الدواء يقلل بالفعل من البكتيريا المسببة لحب الشباب". وباستخدام الجيل القادم من تحاليل الميتاجينوميك، وجد الفريق كذلك أن أنواعا أخرى من البكتيريا لم تكن مرتبطة في السابق بعلاج حب الشباب، قد تزايد عددها عند استخدام الإيزوتريتينوين.

بكتيريا
وفقا لفريق البحث، أظهرت النتائج أن الإيزوتريتينوين غيّر ظروف نمو مجموعات من البكتيريا الأكثر تنوعا، عوضا عن التحكم في عدد البكتيريا الموجودة في البشرة. وقد استمر ذلك حتى بعد توقف العلاج، حيث عادت عملية إنتاج الزيوت إلى وضعها الطبيعي.

وقد شرحت ماكدونكا ميتريفا -وهي أستاذة مساعدة في الطب ومشاركة بالدراسة- أنه بعد العلاج تتحول المجتمعات البكتيرية إلى مزيج من أنواع البكتيريات التي يبدو أنها أكثر نفعا، وتستمر هذه العملية حتى بعد أشهر من انتهاء العلاج.

في الحقيقة، إن فهم كيفية عمل الإيزوتريتينوين ما هي إلا الخطوة الأولى، حيث يعمل الفريق الآن على إجراء دراسة أشمل على أمل تطوير علاج لحب الشباب. وقد قال ماكوي إن "دراستنا تقترح أنه ربما قد تكون هناك طريقة لتوفير علاج يحتوي على بكتيريا تساعد على تعزيز نمو البكتيريا النافعة".

وأضاف ماكوي أنه من المؤكد أن الحد من الآثار الجانبية المحتملة والمرتبطة بالإيزوتريتينوين سيكون ذا فائدة بالنسبة لأولئك الذين يتناولون هذا الدواء، كما سيكون علاجا بديلا خاصة للنساء الحوامل اللاتي يعانين من مشكلة حب الشباب الشديد.

وتابع أن النساء غالباً ما يمتنعن عن استخدام أي أدوية للتخلص من حب الشباب أثناء فترة الحمل لأن العلاجات الآمنة غير متوفرة، لذا فإنهن بحاجة إلى خيارات أخرى.

المصدر : مواقع إلكترونية