آلاف المرضى مهددون.. كارثة تنذر بتعطل خمسة مستشفيات بغزة

آلاف المرضى مهددون.. كارثة تنذر بتعطل خمسة مستشفيات بغزة

حذرت وزارة الصحة في قطاع غزة من احتمال وقوع كارثة إذا تعطلت خلال الساعات المقبلة خمسة مستشفيات يعتمد عليها آلاف المرضى، بسبب أزمة نقص الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية.

ووجّه مدير مستشفى الرنتيسي للأطفال الدكتور محمد أبو سلمية نداء عاجلا إلى جميع المؤسسات الإغاثية لتوفير الوقود اللازم لتشغيل المولدات. 

ومستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال هو أحد المستشفيات الخمسة المهددة بالتعطل، وفي هذا المستشفى يوجد القسم الوحيد في قطاع غزة لمعالجة مرضى السرطان من الكبار والصغار، إضافة إلى قسم خاص بغسل الكُلى للأطفال.

ويعاني قطاع غزة منذ سنوات من أزمة كهرباء حقيقية وانقطاع للتيار الكهربائي لساعات كثيرة تجعل الاعتماد على مولدات الكهرباء أساسيا في المرافق الحيوية، خاصة المستشفيات، وهو ما يعني ضرورة توفير مخزون من الوقود بشكل دائم. 

ومرت أيام عدة على تحذيرات وزارة الصحة من تصاعد أزمة الوقود وتداعياتها الخطيرة على عمل قطاع الصحة وخدماته، إلا أن الوزارة لم تلق أي استجابة أو مبادرة لإنهاء هذه الأزمة من أي جهة.

وكان أبو سلمية حث أمس السبت على تدخل دولي فوري لإنهاء الخطر الذي يتهدد الخدمات الصحية في القطاع. 

وذكر أبو سلمية أن خزانات الوقود في المستشفيات انخفضت لأقل من 17% من الكميات المتبقية من الوقود، في ظل الاحتياج غير المسبوق للكهرباء، وتزايد ساعات انقطاع التيار الكهربائي. 

وأوضح أن هذا يعني أن الإجراءات التقشفية التي تتخذها الوزارة باتت في لحظاتها الأخيرة، وأن الإعلان عن التوقف الكامل لتلك المولدات وارد في أي لحظة. 

وحسب وزارة الصحة، فإن المستشفيات الحكومية في غزة بحاجة إلى 450 ألف لتر من الوقود شهريا، لتشغيل المولدات الكهربائية في حال انقطاع التيار الكهربائي لمدة تتراوح بين 8 و12 ساعة يوميا. 

المصدر : الجزيرة,الألمانية