أيتها الأم.. لا تأكلي مشيمة طفلك

غالبا تكون المشيمة مستعمرة من قبل البكتيريا (بيكسابي)
غالبا تكون المشيمة مستعمرة من قبل البكتيريا (بيكسابي)

كتبت طبيبة التوليد والنسائية في كاليفورنيا الدكتورة جين غونت، محذرة الأمهات من تناول المشيمة بعد الولادة، وهو الفعل الذي يطلق عليه باللغة الإنجليزية اسم "بلاسينتوفاغي" (placentophagy).

وفي مقال بصحيفة نيويورك تايمز، قالت الكاتبة إن عددا قليلا من مرضاها بدأ في التساؤل عما إذا كان يمكنهم أخذ المشيمة لدفنها، وهو عادة في بعض الثقافات، ثم بدأ المرضى يسألون عن تناول المشيمة.

وحذرت الدكتورة بشدة من ذلك، وقالت إنه غالبا ما تكون المشيمة مستعمرة من قبل البكتيريا.

ولكن لماذا قد تأكل المرأة مشيمتها؟ قالت الطبيبة إنها سمعت تبريرات من قبيل  أن الثدييات تفعل ذلك، ولكنها قالت إن هناك الكثير من الاختلافات بيننا وبين الثدييات الأخرى، كما أن الدورة الجنسية تختلف لديها، إذ إنها عادةً ما تمارس الجنس في الحرارة فقط.

ويعني هذا أن معظم الثدييات لها فيسيولوجيا إنجابية مختلفة تمامًا، وسلوكيات مختلفة تماما.

وتضيف أنه يبدو من المنطقي أنه إذا كانت المشيمة لها أي قيمة غذائية، فيجب أن توجد تقارير تاريخية عن أن المرأة قد أكلتها بعد الولادة، وخاصة في أوقات المجاعة، ولكن هذه التقارير غير موجودة.

‪كبسولات مشيمة‬ (بيكسابي)

وقالت إن بعض النساء قد تطهو المشيمة، وأخريات قد يغلفنها في عملية تتضمن تحويلها لكبسولات جيلاتين. وتتساءل عن الترويج لتحويلها إلى كبسولات، وهي عملية قد تكلف من 200 إلى 400 دولار.

وحذرت من آثار ممكنة من الهرمونات في المشيمة، وقالت إنه تم العثور على آثار عناصر ضارة مثل الزرنيخ والزئبق والرصاص فيها.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

فندت دراسة علمية أميركية مزاعم متواترة عن فوائد أكل مشيمة الجنين، وقالت إنه ليس لها أساس من الصحة، وإن تناولها يمكن أن يشكل خطورة كبيرة على الجسم.

في ما وصفه خبراء بأنه دليل جديد يربط بين الإصابة بفيروس زيكا وحدوث تشوه في الأجنة والمواليد، أعلن باحثون الأربعاء عن رصد الفيروس في السائل الأمنيوسي لامرأتين من الحوامل.

أدت تجربة طبية إلى وفاة 11 طفلا هولنديا بعد أن تناولت أمهاتهم الفياغرا أثناء الحمل، حيث اعتقد الأطباء أن من شأن هذا العقار المساعدة في تدفق الدم في المشيمة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة