السكتة تضاعف خطر الخرف

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن تعرض الشخص لسكتة دماغية يرتبط بتضاعف خطر الإصابة بالخرف.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة إكستر في إنجلترا، وراجعوا بيانات حول مخاطر السكتة الدماغية والخرف من 48 دراسة منفصلة، تضم ما مجموعه 3.2 ملايين شخص حول العالم. ونشرت الدراسة في مجلة رابطة ألزهايمر.

وبما أنه يمكن تقليل خطر الإصابة بسكتة دماغية من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، فإن خيارات نمط الحياة هذه قد تساعد أيضا في الوقاية من الخرف.

على صعيد متصل بمرض الخرف أيضا، قال علماء إنه يمكن التنبؤ بمخاطر الإصابة بالخرف في إطار عشر سنوات، أي تحديد ما إذا كان الشخص سيصاب بالخرف خلال السنوات العشر القادمة من عمره.

وأجرى الدراسة باحثون من الدانمارك، وشملت 104,537 شخصا في كوبنهاغن، ونشرت في مجلة الجمعية الطبية الكندية.

وسأل الباحثون المتطوعين عن أساليب حياتهم، وأجروا فحوصات بدنية عليهم، وأخذوا عينات دم.

ووجد الباحثون أن مزيجا من عمر الشخص وجنسه وما إذا كان لديه شكل شائع من جين يسمى "أي بي أو أي" (APOE) يمكن أن يرسم صورة عما إذا كان يحتمل أن يصاب بالخرف.

وتساعد معرفة خطر الإصابة على تقديم النصيحة للشخص ومباشرة التدخلات الوقائية.

المصدر : نيوزويك

حول هذه القصة

أوردت نيوزويك الأميركية أن هناك علاقة إحصائية بين القلق الذي يتراوح بين الاعتدال والشدة وبين الخرف، وأنها لا تعني أن الخرف سببه قلق منتصف العمر.

حذرت دراسة طبية أسترالية حديثة من أن انقطاع التنفس أثناء النوم ربما يكون مؤشرا على حدوث تغييرات في بنية الدماغ تنذر بظهور المراحل المبكرة لمرض الخرف.

نجح عقار اسمه "بي أي إن 2401" (BAN2401) في تجربة سريرية كبيرة في الحد من تكون لويحات بروتين أميلويد (الذي يرتبط بتطور ألزهايمر) في أدمغة المرضى وإبطاء تطور الخرف.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة