التغلب على مقاومة المضادات باستخدام المزيد منها

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن التغلب على مشكلة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، قد يكون عبر استخدام المزيد من المضادات الحيوية.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة كاليفورنيا، ونشرت في مجلة "أنظمة علم الأحياء والتطبيقات".

وتحدُث مقاومة المضادات الحيوية عندما تصبح البكتيريا قادرة على تحمل العلاج أو المضاد الحيوي الذي كان يقتلها ويقضي عليها في السابق. 

ووجد الباحثون أنه يمكن معالجة مقاومة المضادات الحيوية عبر إعطاء مزيج من الأدوية التي لم تعد تعمل بمفردها، بحيث يكون العقار الجديد مكونا من مزيج من أدوية مختلفة (drug cocktail).

واكتشف العلماء قرابة 8000 تركيبة من خمسة أقراص فعالة، وهو ما يقول الباحثون إنه يمكن أن يكون خطوة كبيرة إلى الأمام في مجال حماية الصحة العامة.

ويحذر خبراء الصحة من أن العمليات الروتينية مثل استبدال مفصل الورك وزراعة الأعضاء خلال 20 عاما، قد تكون مميتة بسبب خطر العدوى.

في بريطانيا على سبيل المثال، يموت سنويا ما لا يقل عن 12 ألف شخص من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، وهو رقم أكثر من الوفيات بسرطان الثدي.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

قال باحثون بريطانيون إن نوعًا من البصل يعرف باسم الكُراث الفارسي، يساعد في تعزيز عمل المضادات الحيوية ويقلل من مقاومة بكتيريا السل المقاوم للعقاقير.

"العاثيات" هي فيروسات تستطيع القضاء على البكتيريا، لذا فإن بعض الباحثين أطلقوا على هذه الفيروسات اسم "فيروسات النينجا"، فهل يمكن استعمالها للقضاء على البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية؟

حذر فريق بحثي دولي من أن جينا يساعد البكتيريا على مقاومة المضادات الحيوية الفعالة؛ وصل حاليا إلى المستشفيات في جميع أنحاء العالم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة