تقليل وقت الشاشة للطفل يقوي ذاكرته

تقليل وقت تعرض الأطفال للشاشات لأقل من ساعتين يوميا يرتبط بتحسن الإدراك (غيتي)
تقليل وقت تعرض الأطفال للشاشات لأقل من ساعتين يوميا يرتبط بتحسن الإدراك (غيتي)

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن تحديد وقت مشاهدة الأطفال للشاشات -مثل الأجهزة المحمولة والهواتف الذكية والحواسيب- مرتبط بقدرات إدراكية أفضل لدى الطفل.

وقام باحثون بقيادة جيريمي والش -من مستشفى الأطفال بشرق أونتاريو- بإجراء الدراسة التي شملت حوالي 4500 طفل أميركي تتراوح أعمارهم بين 8 و11 سنة، ونشرت بمجلة لانسيت لصحة الأطفال واليافعين.

وتقول النتائج إن تقليل وقت تعرض الأطفال للشاشات إلى أقل من ساعتين في اليوم -إلى جانب النوم الكافي وممارسة النشاط البدني- يرتبط بتحسن الإدراك.

وتشمل القدرات الإدراكية الذاكرة والانتباه وسرعة معالجة المعلومات واللغة.

وقالت كيرستن كوردر الباحثة بجامعة كامبريدج إن هذا البحث الجديد يضيف إلى الأدلة الموجودة، ويدعم المخاوف بشأن الوقت الذي يقضيه الطفل على الشاشة وصلاته السلبية المحتملة مع التطور المعرفي لدى الأطفال.

المصدر : سي إن إن