تطوير علاج يستهدف جزيئات سامة تسبب ألزهايمر

ويأمل العلماء أن تصل الأدوية التي طُورت نتيجة لأبحاثهم إلى تجارب سريرية على البشر في  غضون عامين أو ثلاثة.

وأجرى الدراسة الطبية الباحث بجامعة كامبريدج ميشيل فندرسكولو وفريقه، ونشرت في مجلة "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم" في الولايات المتحدة.

ومرض ألزهايمر شكل من أشكال الخرف الذي يحدث فيه موت للخلايا العصبية وفقدان للأنسجة في الدماغ، ويقود إلى معاناة المرضى من أعراض تشمل تغيير الشخصية وفقدان الذاكرة وصعوبات في أداء المهام اليومية.

على المستوى الجزيئي يرتبط مرض ألزهايمر بتراكم كتل بروتين خطرة في الدماغ، وقال الباحث إن "الجسيمات السامة" الصغيرة القابلة للذوبان تتشكل خلال هذه العملية وتقتل الخلايا العصبية.

وطوّر الباحثون جزيئات صغيرة يمكن أن تبطئ تشكيل هذه الجزيئات السامة، وتمكّن من تقليل أعداد الجسيمات بشكل كبير.

وقد اختبروا هذه الجزيئات في المختبر وفي الديدان، وقال فندرسكولو إنهم الآن بصدد اختبارها في فأر.

المصدر : نيوزويك