أربع نصائح للوقاية من ألزهايمر

تبدأ التغيرات في الدماغ المرتبطة بمرض ألزهايمر في وقت مبكر في الثلاثينات أو الأربعينيات من العمر، ولكن هناك أربعة أمور يمكنك القيام بها لحماية نفسك من ألزهايمر وتقليل خطر الإصابة، فما هي؟

وألزهايمر هو أحد أنواع الخرف وأكثرها شيوعا، وهو يصيب الكبار عادة، وهو مرض يؤثر على الدماغ ويؤدي إلى تراجع قدرة الشخص على ممارسة أنشطته اليومية، وهو يبدأ ببطء، ويشمل أجزاء المخ المسؤولة عن التحكم في الأفكار والذاكرة واللغة.

ويصيب عادة ألزهايمر الأشخاص فوق عمر الستين عاما، ويبدأ في صورة أعراض خفيفة مثل النسيان ومشاكل في استعمال اللغة، ولكن مع تطوره فإن الأعراض تتفاقم، إذ قد لا يعود المريض قادرا على التعرف على أفراد أسرته، أو قد يواجه صعوبات في التحدث والقراءة والكتابة، كما قد ينسى كيفية القيام بالمهام البسيطة الروتينية مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة وكيف يمشط شعره.

وتبدأ التغيرات في الدماغ قبل عقد أو أكثر من بدء ظهور الأعراض على المصاب، ويبدأ تجمع تكتلات غير طبيعية من بروتين يسمى "بيتا أميلويد"، وألياف مكونة من "بروتين تاو" في الدماغ، ومع هذه التجمعات والتراكمات غير الطبيعية تتراجع وظائف الخلايا العصبية في الدماغ.

 وفي ما يلي أربع نصائح لتقليل خطر ألزهايمر:

  • تحلّ بالنشاط وممارسة الرياضة والحركة، إذ يعتقد بأن هذا يساعد على إزالة بروتين الأميلويد من الدماغ، ويشمل هذا المشي والجري والعمل في المطبخ والبيت.
  • تحدّ دماغك، وفكر في الأشياء بطرق جديدة أو أعمق، وتعلم لغة جديدة أو مهارة جديدة، وناقش قضايا مع الآخرين.
  • خذ وقتا للتأمل حتى تهدئ بعض الضوضاء العقلية التي تحول دون التفكير العميق، وحتى تنطلق بعد ذلك لأنشطة عقلية جديدة.
  • احصل على نوم كاف، وابتعد عن الشاشات الرقمية لمدة لا تقل عن نصف ساعة إلى ساعة قبل النوم؛ فالضوء الأزرق من الشاشات يعيق نومك.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

نجح عقار اسمه "بي أي إن 2401" (BAN2401) في تجربة سريرية كبيرة في الحد من تكون لويحات بروتين أميلويد (الذي يرتبط بتطور ألزهايمر) في أدمغة المرضى وإبطاء تطور الخرف.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة