10 ملايين حالة سلّ عالميا في 2017

بكتيريا السل (أسوشيتد برس)
بكتيريا السل (أسوشيتد برس)

أفاد تقرير لمنظمة الصحة العالمية أمس الثلاثاء بأن ما يقدر بعشرة ملايين شخص حول العالم أصيبوا بمرض السل عام 2017، وأن العالم أبعد ما يكون عن القضاء على هذا الوباء.

وصُنّف مرض السل عام 2016 من بين الأسباب العشرة الأولى للوفيات على مستوى العالم، وقد فتك في العام الماضي بنحو 1.6 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وفقاً للمنظمة التابعة للأمم المتحدة. 

وسجلت منظمة الصحة العالمية 6.4 ملايين حالة سل بشكل رسمي، لكنها تقدر أن عدد المصابين بالمرض بلغ عشرة ملايين بسبب تقصير في عملية الإبلاغ وتقصير في التشخيص. 

وتم الإبلاغ عن حالات السل في جميع البلدان وجميع الفئات العمرية، ولكن تم تسجيل ثلثي الحالات في ثماني دول هي: الهند والصين وإندونيسيا والفلبين وباكستان ونيجيريا وبنغلاديش وجنوب أفريقيا.

وكانت الدول ذات الدخل المرتفع هي الأقل في نسبة انتشار المرض بها، حيث لم يبلغ سوى 6% من مجموع الحالات في الأميركيتين وأوروبا. 

ومن المقرر أن يعقد في نيويورك يوم 26 سبتمبر/أيلول الجاري، اجتماع رفيع المستوى يعنى بمرض السل هو الأول من نوعه للجمعية العامة للأمم المتحدة لتسريع وتيرة الجهود المبذولة من أجل إنهاء المرض، على اعتبار أن إهماله يسبب المخاطر لكونه بات من الأمراض المقاومة للأدوية، ويتسارع انتشاره مع زيادة تنقل السكان.

المصدر : الألمانية + وكالة الشرق الأوسط

حول هذه القصة

من المخجل في عصر الابتكار التكنولوجي السريع أن يموت ما يقرب من مليوني شخص من مرض السل هذا العام، والسبب أنهم فقراء للغاية.

في كل عام، يُصاب أكثر من عشرة ملايين شخص بمرض السل. ورغم أنه مرض يمكن الوقاية منه وقابل للعلاج والشفاء، فإنه السبب الرئيسي للوفاة بين الأشخاص المصابين بفيروس الإيدز.

يؤثر وباء السل على مليون طفل هذا العام، والمؤسف أن 90٪ من الأطفال الذين يموتون بسبب هذا المرض لا يتلقون العلاج.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة