المسكنات تضاعف خطر إصابة الطفل بالربو

إذا تناول الطفل المصاب بالربو الفول السوداني، فقد يصاب بفرط حساسية حاد (صدمة تأقية)، والذي قد يؤدي إلى الوفاة، إذا لم يخضع الطفل للعلاج على وجه السرعة. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها. ) عدسة: dpa
الدراسة لا تثبت أن الباراسيتامول يسبب الربو (الألمانية)

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن إعطاء الأطفال الصغار مسكنات الباراسيتامول قد يضاعف احتمالية إصابتهم بالربو في مرحلة الطفولة المتأخرة.

ووفقا لباحثين، توجد آلية في الرئتين تشمل أنزيمات تستخدم مضاد الأكسدة "غلوتاثيون" (glutathione) لإزالة السموم منهما ومحاربة الالتهاب وحماية الخلايا من الضرر.

وقال الباحثون إن الباراسيتامول يستهلك الغلوتاثيون الذي تستخدمه الأنزيمات في إزالة سموم الرئتين، مما قد يؤدي للربو.

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة شين داي في جامعة ملبورن بأستراليا، وشملت 620 طفلا. وقُدمت النتائج إلى المؤتمر الدولي للجمعية الأوروبية للجهاز التنفسي في باريس.

تجدر الإشارة إلى أن الدراسة لا تثبت أن الباراسيتامول يسبب الربو.

من جانبه قال الدكتور جون رين من إدارة تنظيم منتجات الأدوية والرعاية الصحية في بريطانيا، إن الباراسيتامول آمن وفعال لعلاج الألم والحمى لمجموعة من الحالات عند استخدامه بشكل صحيح، مضيفا "ينصح المرضى باستشارة الطبيب إذا استمرت أعراضهم".

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

يحتفل العالم بالأول من مايو/أيار بيوم الربو بشعار “ليس مبكرا أو متأخرا جدا، إنه دائمًا الوقت المناسب لمعالجة مرض الشعب الهوائية”. بينما يعاني 235 مليونا المرض وفق تقديرات منظمة الصحة.

1/5/2018

يعتقد الأطباء بأن اتخاذ الاحتياطات الصحيحة يمكن أن يجعل معظم المصابين بالربو يعيشون حياة نشطة دون منغصات، وقد لخصها بعض الخبراء في سبع طرق.

31/7/2018
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة