حلول تحارب مرض "جلد الدجاجة".. تعرف عليها

تعمل سخونة حمامات الساونا على تنعيم طبقات الجلد المصابة بمرض "جلد الدجاجة" مما يجعل تقشير الجلد أكثر فعالية (رويترز)
تعمل سخونة حمامات الساونا على تنعيم طبقات الجلد المصابة بمرض "جلد الدجاجة" مما يجعل تقشير الجلد أكثر فعالية (رويترز)

قالت غرفة الصيادلة بولاية هيسن الألمانية إنه يمكن محاربة مرض "جلد الدجاجة" من خلال الساونا والتقشير.

ويعرف مرض جلد الدجاجة طبيا باسم "التقرن الشعري"، وتتمثل أعراضه في ظهور بثور صغيرة حمراء وبيضاء على العضد والفخذ، ويرجع إلى وجود خلل في تقرن بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى ترسب الكيراتين في الغدد الدهنية، ومن ثم تعرضها للانسداد.

وتوضح غرفة الصيادلة أن السخونة تعمل على تنعيم طبقات الجلد المصابة، وبالتالي يكون تأثير التقشير أكثر فعالية، كما أن التعرق يعمل على تحسين مظهر البشرة.

وينبغي على المصابين بمرض جلد الدجاجة شرب ما لا يقل عن لتري ماء يوميا واتباع نظام غذائي صحي، مع العناية الجيدة بالبشرة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

لا تكاد تخلو برامج الاستجمام من حمامات الساونا التي اكتشف العلماء دورها الفعال في علاج بعض الأمراض. فقد توصل باحثون في فنلندا إلى فوائد صحية جديدة لهذه الحمامات.

تؤثر الثآليل على المظهر الخارجي للشخص بالإضافة للشعور بالألم الناتج عنها. ويمكن التخلص من الثآليل طبيا إما بالتبريد باستخدام النيتروجين السائل وإما بالتقشير باستخدام محلول حمض الساليسيليك.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة