علاج لسرطان البروستات يقلل خطر العجز الجنسي

أوصت دراسة طبية حديثة بعلاج الرجال المصابين بسرطان البروستات بالموجات الصوتية، وقالت إن آثاره الجانبية أقل بكثير من العلاجات الحالية.

وقام باحثون بقيادة البروفيسور هاشم أحمد من إمبريال كوليدج لندن بإجراء الدراسة التي نشرت في مجلة يوربيان يورولوجي.

وتقوم تقنية الموجات فوق الصوتية المركزة عالية الكثافة (HIFU) باستهداف الأنسجة السرطانية في البروستات، وتترك الأنسجة غير المصابة سليمة نسبيا.

ومع هذه التقنية، سجل الرجال معدلات أقل بكثير من السلس البولي والعجز الجنسي. وقال قائد فريق البحث "قد نكون قادرين على معالجة السرطان من خلال آثار جانبية أقل".

كما حث البروفيسور أحمد الأطباءَ على التركيز أكثر على نوعية حياة المرضى بعد العلاج، مضيفا "الصحة الجنسية مهمة حقاً للكثير من الرجال. إذا فقدوا انتصابهم فلن يكونوا قادرين على إقامة علاقة جنسية مرضية".

المصدر : تايمز