هل مضادات الصرع فعالة بعلاج آلام الظهر؟

النتائج تدعم توصيات من أميركا وبريطانيا بعدم استخدام مضادات الصرع كعلاج لآلام أسفل الظهر (بيكسابي)
النتائج تدعم توصيات من أميركا وبريطانيا بعدم استخدام مضادات الصرع كعلاج لآلام أسفل الظهر (بيكسابي)

أفادت دراسة طبية أسترالية حديثة بأن الأدوية المضادة للصرع (غابابينتنويدس) -التي قد تستخدم لعلاج آلام أسفل الظهر- غير فعالة، ويمكن أن ينتج عن تناولها تأثيرات ضارة على الجسم.

وقد قام باحثون بكلية الطب في جامعة سيدني الأسترالية بإجراء الدراسة التي نشرت بدورية الجمعية الطبية الكندية.

وكشفت الدراسة عن ارتفاع وصف مضادات الصرع كأدوية لعلاج آلام أسفل الظهر بنسبة 535% في السنوات العشر الماضية، وفقًا لدراسات حديثة ترصد اتجاهات علاجات آلام الظهر.

ولرصد فاعلية تلك الأدوية في علاج آلام أسفل الظهر، أجرى الفريق تسع تجارب على مجموعة من مرضى آلام أسفل الظهر الذين تلقوا مضادات الصرع.

وكشفت النتائج أن تلك الأدوية غير فعالة، بل يمكن أن يكون لها تأثيرات ضارة على الجسم ناتجة عن التفاعلات الدوائية.

وقال قائد فريق البحث د. أوليفر إنكه "أظهرت دراستنا وجود أدلة قوية على أن مضادات الصرع الشائعة غير فعالة في تخفيف آلام أسفل الظهر المزمنة، ويصاحبها خطر متزايد مرتبط بالتفاعلات الدوائية بالجسم".

وأضاف أن هذه النتائج تدعم المبادئ التوجيهية الأخيرة من الولايات المتحدة وبريطانيا التي لا توصي باستخدام مضادات الصرع كعلاج لآلام أسفل الظهر.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أشارت الرابطة الألمانية لجراحة العظام ‫والكسور إلى انتشار آلام الظهر، وخاصة آلام أسفل الظهر، بين الكثير من ‫الأشخاص الذين يعملون فترات طويلة أمام شاشات الحاسوب، فكيف التعامل معها؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة