حقن الجينات لعلاج احتشاء القلب

احتشاء عضلة القلب حالة خطيرة (الألمانية)
احتشاء عضلة القلب حالة خطيرة (الألمانية)

ابتكر علماء من جامعة موسكو الحكومية طريقة جديدة لعلاج آثار احتشاء عضلة القلب عن طريق حقن الجينات.

ويعرف احتشاء عضلة القلب بأنه موت جزء من عضلة القلب، ويحدث عندما يصبح شريان أو أكثر من الشرايين التاجية مسدودا مما يؤدي إلى انقطاع وصول الدم إلى عضلة القلب.

واقترح المختصون حقن جينات "إتش جي إف" (HGF) و"في إي جي إف 165" (VEGF165) في المنطقة المصابة من القلب، وذلك لتفعيل نمو خلايا الجدار الداخلي للأوعية الدموية فيها، وحماية القلب من خطر الموت بنقص التروية.

وقال الدكتور بافل ماكاريفيتش رئيس مختبر العلاج بالخلايا الجينية لمعهد الطب التجديدي في جامعة موسكو "إن هذه التقنية الجينية تنشط الخلايا الجذعية (الاحتياطية) للقلب، وتمكّن الجسم من استخدامها لترميم الخلايا التي أصابها التلف جراء الاحتشاء القلبي".

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)