‫رائحة الفم كالنشادر.. علام تدل؟‬

رائحة ‫الفم الكريهة التي تشبه رائحة غاز النشادر أو البول تعد ‫جرس إنذار للإصابة بقصور في الكلى (الألمانية)
رائحة ‫الفم الكريهة التي تشبه رائحة غاز النشادر أو البول تعد ‫جرس إنذار للإصابة بقصور في الكلى (الألمانية)

يعاني البعض من رائحة فم كريهة تحاكي ‫رائحة النشادر أو البول، فما دلالة هذه الرائحة؟

‫للإجابة عن هذا السؤال، قالت الجمعية الألمانية لطب الكلى إن رائحة ‫الفم الكريهة التي تشبه رائحة غاز النشادر (أمونياك) أو البول، تعد ‫جرس إنذار للإصابة بقصور في الكلى أو فشل كلوي.

‫وأوضحت أن هذه الرائحة تبعث بسبب ارتفاع مستوى اليوريا في الجسم. وعادة ‫ما يقوم الجسم بتصريف هذه المادة عبر البول، ولكن عندما لا تقوم الكلى ‫بأداء وظيفتها على نحو سليم، فإن هذه المادة تصل إلى مجرى الدم ويتم ‫استنشاقها عبر الرئة.

‫لذا تنبغي استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الرائحة لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراءها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

ذكرت مجلة "ديابيتس راتجيبر" ‫الألمانية أن جفاف الفم يعد سببا رئيسيا لانبعاث رائحة كريهة منه، حيث إن ذلك ‫يوفر بيئة لتكاثر البكتيريا المسؤولة عن الروائح الكريهة في الفم.

يُعد غسول الفم من أساليب العناية والوقاية المستخدمة للتخلص من رائحة الفم الكريهة والميكروبات والجراثيم المتراكمة، لكن هل يناسب جميع الأشخاص؟

أكد الدكتور ناصر فودا على أهمية ‫العناية بالفم والأسنان خلال شهر رمضان من أجل التخلص من رائحة الفم ‫الكريهة والتمتع بنفس منعش.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة