ما هو استيو ساركوما؟ سنعطيك تلميحا: سرطان

أنواع الساركوما (صفحة مؤسسة حمد الطبية على فيسبوك)
أنواع الساركوما (صفحة مؤسسة حمد الطبية على فيسبوك)
شهر يوليو/تموز هو شهر التوعية بـ"ساركوما" العظام (استيو ساركوما)، وهو ورم خبيث نادر يصيب العظام والأنسجة الضامة، وذلك وفقا لمؤسسة حمد الطبية في قطر.

وقالت المؤسسة في منشور على صفحتها في فيسبوك إن الأورام الخبيثة التي تصيب الأنسجة التي تربط بين أجزاء الهيكل العظمي في الجسم تسمى ساركوما.

وتصيب هذه الأورام البالغين والأطفال في أجزاء مختلفة من الجسم، وهناك أنواع من الساركوما التي لا تنجم عنها أي أعراض.

وتحدث الساركوما نتيجة حصول ضرر أو طفرة في الحمض النووي "دي إن أي" (DNA) في الخلية، والذي قد يحدث أثناء انقسام الخلايا أو نتيجة عوامل أخرى، وتؤدي هذه الطفرة إلى تحول الخلية من طبيعية إلى سرطانية تنمو باستمرار ولا تموت وتغزو المناطق والأنسجة المجاورة، كما قد تنتقل إلى مناطق بعيدة في عملية تسمى "metastasis" أي "انتشار"، ويطلق على السرطان الذي ينتج عن انتقال خلايا سرطانية من مكان إلى آخر "السرطان النقيلي".

ولا تعرف على وجه التحديد الأمور التي تؤدي إلى حدوث طفرة في المادة الوراثية التي تسبب السرطان، ولكن هناك عوامل تزيد مخاطر المرض، وتشمل:

-الاضطرابات الجينية، إذ إن الأشخاص المصابين ببعض أنواع مشاكل الجينات يرتفع لديهم احتمال الإصابة بساركوما الأنسجة الرخوة، وتشمل هذه الاضطرابات:

*الورم العصبي الليفي (Neurofibromatosis).

*متلازمة غاردنر (Gardner's syndrome).

*متلازمة لي فروميني (Li-Fraumeni syndrome).

*ورم الجذيعات الشبكية (retinoblastoma).

ولذلك فإن الطبيب قد يوصي الأشخاص الذين لديهم هذه الاضطرابات بعمل فحص دوري للتأكد من أي أعراض مبكرة للإصابة بالساركوما.

-التعرض للعلاج الإشعاعي.

-التعرض لبعض المواد الكيميائية مثل الفينيل كلورايد الذي يدخل في صناعة البلاستيك، وبعض أنواع المبيدات الحشرية، ومادة "الديوكسين" (Dioxins).

الأعراض
عادة فإن ساركوما الأنسجة الرخوة قد لا تكون له أعراض حتى تصبح كبيرة بشكل كاف للضغط على أحد الأعضاء في الجسم أو عصب أو عضلة، وتشمل الأعراض التي قد يجب على صاحبها مراجعة الطبيب ما يلي:

-أي ورم أو كتلة، خاصة إذا كان يزداد في الحجم.

-أي ورم مؤلم.

-أي ورم أو كتلة عميقة في الجسم، ونعني بكلمة "عميقة" أي أنه ليس تحت الجلد، بل في نقطة أعمق.

-أي ورم أو كتلة ترجع للظهور بعد إزالتها جراحيا.

-إذا كانت الساركوما في الرئة فقد تؤدي إلى السعال وضيق التنفس.

-إذا كانت الساركوما في البطن فقد تؤدي إلى حدوث ألم، وتقيؤ وإمساك، كما قد يحدث النزيف في القناة الهضمية ويلاحظ الشخص أن برازه أصبح غامق اللون.

-إذا كانت الساركوما في الرحم فقد تؤدي إلى نزيف في المهبل أو آلام في المنطقة السفلية من البطن. 

 

 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة