أمر بريطاني لفيليب موريس بوقف إعلانات التبغ "الأكثر صحة"

نظام "آي كيو أو أس" الذي تسوقه الشركة بديلا صحيا للسجائر (رويترز)
نظام "آي كيو أو أس" الذي تسوقه الشركة بديلا صحيا للسجائر (رويترز)

أرسلت وزارة الصحة البريطانية طلبًا رسميا إلى فيليب موريس –الشركة التي تصنع سجائر مارلبورو - تطلب فيه منها إزالة إعلانات الملصقات عن منتجات التبغ "الأكثر صحة" (healthier) من المتاجر في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وحذر وزير الصحة العامة ستيف براين -في حديث لصحيفة ديلي تلغراف- من أن الإدارة على استعداد لاتخاذ إجراءات قانونية ضد فيليب موريس من أجل حماية المستهلكين في المملكة المتحدة من الإعلانات.

وتنفي فيليب موريس أن تكون الإعلانات غير قانونية، وتزعم أنها تريد مساعدة المدخنين من خلال تزويدهم ببدائل أفضل للتبغ.

وأنفقت فيليب موريس ثلاثة مليارات جنيه إسترليني لتطوير نظام "آي كيو أو أس" (iQOS)، الذي تسوقه بديلا صحيا للسجائر.

و"آي كيو أو أس" هو نظام يعمل على تسخين أعواد يبغ حتى 350 درجة مئوية، أي حوالي نصف درجة حرارة السجائر، لتوليد بخار يحتوي على النيكوتين.

ويعتقد أنها أقل خطورة من السجائر ولكنها أسوأ من السجائر الإلكترونية، التي تعمل على تسخين السائل بدلا من التبغ.

وتخرق ملصقات "آي كيو أو أس" الحظر الصارم على الإعلان عن التبغ والمنتجات ذات الصلة به.

وفي السابق دافع بيتر نيكسون المدير التنفيذي لشركة فيليب موريس في المملكة المتحدة عن الإعلانات لأن قوانين الإعلان عن التبغ صُممت للسجائر، وليست أجهزة تسخين جديدة على طراز التبغ أقل خطورة و"مصممة لمساعدة الأشخاص على الإقلاع عن السجائر".

من جهتها وصفت ديبورا أرنوت، الرئيسة التنفيذية لمنظمة أكشين أون سمكوكينغ أند هيلث، موقف فيليب موريس بأنه "خدعة مكشوفة".

وقالت إن "التشريع واضح للغاية أن الإعلان الذي يؤثر على ترويج منتجات التبغ غير قانوني. ويشمل ذلك آي كيو أو أس تمامًا، كما يشتمل على أنابيب مستخدمة لتدخين التبغ".

المصدر : ديلي تلغراف