8 علامات تدل على نقص الفيتامينات والمعادن

حين ينطق الجسم معبراً عن حاجته للفيتامينات (دويتشه)
حين ينطق الجسم معبراً عن حاجته للفيتامينات (دويتشه)

بعض الأمراض التي تصيب الإنسان تكون ناجمة عن نقص مواد معينة مما يؤدي لظهور أعراض، خبراء أميركيون يفسرون تلك الأعراض ودلالتها.

ويعطي جسم الإنسان كثيرا من المؤشرات والمعلومات التي تُترجم في صورة أعراض تدل على حدوث خلل ما في إحدى وظائفه الحيوية، وهو ما ينتج عنه الإصابة ببعض الأمراض.

وتحدث معظم تلك الأمراض نتيجة نقص أحد العناصر الغذائية والفيتامينات في الجسم. وقد رصد الخبراء في موقع "بريفينشن" مجموعة من الفيتامينات التي تنقص في الجسم مسببة تلك الأمراض.

اكتئاب.. إجهاد
يقول الخبراء إن فيتامين "د" يعتبر من أكثر الفيتامينات التي يؤدي نقصها للإصابة بالعديد من الأمراض، وربما يكون الشعور المستمر بالتعب والإجهاد والرغبة في النوم سببه معاناة ما يقرب من 42% من الأميركيين من نقص فيتامين "د".

ووفقا لدراسة نشرت عام 2011 بمجلة "نيوترشن ريسيرش" فإن ما يقدر بنحو مليار شخص على مستوى العالم لا يحصلون على كميات كافية من فيتامين "د" اللازم لبناء عظام قوية، إذ أنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم. كما يلعب هذا الفيتامين الحيوي دوراً كبيراً في نمو الخلايا بشكل سليم، بل ويقلل من الالتهابات المسببة للأمراض، وفقاً للمعهد الوطني للصحة في أميركا.

ومن أهم أعراض نقص فيتامين "د" الشعور بالاكتئاب حيث ربطت كثير من الأبحاث بينهما، خاصة عندما يتعلق الأمر بالاضطراب العاطفي الموسمي، بحسب الموقع الأميركي المختص بالشؤون الصحية والطبية.

ويحذر د. مايكل هوليك من المركز الطبي بجامعة بوسطن من إهمال علاج حالات نقص فيتامين "د" إذ قد يتسبب ذلك في "ارتفاع احتمالات الإصابة بأمراض ضغط الدم والسكري لمرة ونصف المرة عن المعدلات الطبيعية" كما أنه قد يؤدي إلى الخرف وبعض أنواع السرطان، وكثير من المشاكل الصحية الأخرى.

حكة الرأس
ويقول الخبير ستاكي سمول بمركز ويلنيس فيلوسيفي Wellness Philosophy بولاية انديانا إن البعض يعتقد أن الرغبة المستمر في الحكة بالرأس سببها وجود القشرة فقط، لكن الحقيقة أنه ربما يكون ذلك نتيجة نقص بعض الأحماض الدهنية الأساسية بالجسم مثل أوميغا3 وألفا لينولينك ALA. وللحصول على تلك الأحماض يراعى تناول الأسماك الدهنية مرتين بالأسبوع، بالإضافة إلى الجوز والكتان، وفقاً لما أوضحه سمول في حواره لموقع ريدرز دايغيست الأميركي.

بقع البشرة
إذا اكتشفت بقعا أو نتوءات حمراء صغيرة على ذراعيك فقد تكون تلك حالة تسمى تقرن الشعيرات. ويرجع الخبراء السبب في حدوثها إلى نقص فيتامين "أ" والزنك. وبحسب مركز التحكم بالأمراض، فإن حوالي 17.3% من سكان العالم معرضون لخطر نقص الزنك، في حين أن واحداً من بين كل ثلاثة أطفال وواحدة من كل ست حوامل يعانون من نقص فيتامين "أ".

ومن مصادر فيتامين "أ" البطاطس الحلوة والشمام. أما الزنك فتجده في اللحوم البيضاء كالدجاج والحمص وبذور اليقطين، كما ذكر موقع كيوريستي curiosity.

الشعر الأبيض أو الضعيف
إذا لاحظت فجأة ظهور بعض الشعر الأبيض أو حتى الرمادي، فربما يكون السبب نقص معدلات النحاس بالجسم. فالنحاس يلعب دوراً هاماً في إنتاج الميلانين الذي يمنح الشعر لونه، فكلما نقصت معدلاته زادت فرصة فقدان الشعر للونه الطبيعي وتحوله للرمادي أو الأبيض.

وينصح الخبراء بتفقد معدلات النحاس بالجسم في حالة حدوث شيب مبكر دون وجود تاريخ وراثي، ويمكن تناول المشروم (الفطر) والرخويات والمحار المُعلب فكلها مصادر جيدة له، حسب ما أكد الخبراء.

أما بالنسبة للشعر الهش التالف فقد يكون السبب هو نقص الحديد وانخفاض مستويات فيتامين "ب" مثل البيوتين وحمض الفوليك، ومن مصادرهما: اللحم البقري والفاصوليا والعدس والسبانخ.

تقرحات الفم
تسبب نقص معدلات فيتامين "ب 12" الإصابة بتقرحات الفم التي تكون مؤلمة ومسببة للإزعاج. ويرى الخبراء أنه ليس بالضرورة أن يكون هذا فقط هو السبب، وإنما يجب مراجعة الطبيب في حال استمرارها لفترات طويلة أو حتى متقطعة.

وفي تلك الأثناء، ينصح الخبراء بزيادة معدلات فيتامين "ب 12" عن طريق تناول اللحوم الحمراء والدواجن والبيض ولبن الصويا، فكلها مصادر جيدة لهذا الفيتامين الحيوي، طبقاً للموقع الأميركي لأخبار الصحة. وبكل تأكيد، لا تنس أن تراجع سريعا الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض أعلاه، فربما هناك أسباب أخرى تستدعي العلاج.

المصدر : دويتشه فيلله