اختبار يتنبأ بانتشار سرطان الرأس والعنق

عدد إصابات سرطان الرأس والرقبة وتجويف الفم يبلغ 550 ألف إصابة سنويا على مستوى العالم (بيكسابي)
عدد إصابات سرطان الرأس والرقبة وتجويف الفم يبلغ 550 ألف إصابة سنويا على مستوى العالم (بيكسابي)

قال باحثون أستراليون إنهم نجحوا في تطوير اختبار بسيط للدم يتنبأ بخطر انتشار سرطان الرأس والعنق إلى أعضاء أخرى بالجسم.

وطور الاختبار باحثون في معهد الصحة والابتكار الطبي الحيوي التابع لجامعة كوينزلاند الأسترالية، ونشروا نتائج أبحاثهم في دورية تقارير علمية (Scientific Reports).

وأوضح الباحثون أن اختبار الدم الجديد يمكن أن يخبر الأطباء بأن المرضى معرضون لخطر انتشار الأورام إلى مناطق أخرى من الجسم قبل وقت طويل من إجراء فحوصات التصوير التقليدية.

وقال قائد فريق البحث البروفيسور شاميندي بونياديرا إن فريقه نجح في تحديد مجموعات من الخلايا السرطانية المنتشرة في عينات الدم عند 15 من أصل ستين مريضا شخصت إصابتهم مؤخرا بالمرحلة الرابعة من سرطان الرأس والعنق المتقدم الذي ينتشر إلى أعضاء أخرى من الجسم.

وأضاف بونياديرا أن الاختبار يمكنه تحديد مجموعات من الخلايا السرطانية المنتشرة في عينات الدم قبل ستة أشهر من اكتشافها عبر التصوير التقليدي مثل التصوير المقطعي.

وأشار إلى أن الفريق يجرى حاليا اختبارات جديدة لاكتشاف فاعلية الاختبار الجديد على مئة مريض في دراسة طويلة الأجل وبدعم من الحكومة الأسترالية.

وكشف أن الفريق يتطلع أيضا إلى توسيع نطاق تكنولوجيا هذا الاختبار ليشمل سرطانات صلبة أخرى مثل سرطان الرئة.

وحسب الدراسة، تشير أحدث الإحصائيات الطبية إلى أن عدد إصابات سرطان الرأس والرقبة وتجويف الفم يبلغ 550 ألف إصابة سنويا على مستوى العالم.

المصدر : وكالة الأناضول