ما مخاطر المنظفات؟

قالت المهندسة سناء الدوايمة إن مواد التنظيف الكيميائية جميعها هي مشتقات نفطية أو غير نفطية، أو مواد عضوية، وأحيانا قد تكون مواد عضوية متطايرة، وتفاعلها مع بعضها قد يؤدي إلى آثار مضرة جدا.

من جهته، قال استشاري الأمراض الصدرية الدكتور حسن الصواف إن العضو الأكثر تأثرا بالمنظفات هو الجهاز التنفسي، وأيضا يمكن أن يتأثر الجلد والعين والأنف.

وأضاف أن مواد التنظيف قد تؤدي إلى أضرار قد تكون بسيطة، وقد تصل إلى أن تكون مميتة.

وأكد على ضرورة التعامل مع هذه المنظفات بطريقة صحيحة، مثل عدم استعمالها في مناطق مغلقة مثل الحمام.

وقال إن هناك عوامل تؤثر في مدى تأثر الشخص بالمنظفات، منها معاناته من أمراض مثل الربو أو الأكزيما، ومع ذلك فإنه حتى الشخص العادي سوف يتعرض للضرر إذا استخدم المنظفات في مكان مغلق أو بتركيز عال.

وقدمت المهندسة إرشادات لاستخدام مواد التنظيف بطريقة آمنة، مثل عدم استخدامها بشكلها المركز، وعدم استخدامها في مكان مغلق، لأن هذه التركيز العالي يصل إلى الجهاز التنفسي ويؤدي إلى مشاكل.

المصدر : الجزيرة