هل زيت الزيتون بالملح يجدد العضلات؟

ينتشر حاليا فيديو على مجموعات واتساب يقدم وصفة لعلاج تكلس الرقبة عبر استخدام زيت الزيتون والملح، فما مدى صحتها؟

يزعم الفيديو أنه يمكن علاج تكلس الرقبة عبر خلط ملعقة كبيرة من الملح البحري و20 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، ويتم مزجها ووضعها في وعاء لمدة يومين، ثم يتم فرك الرقبة بها لمدة 20 دقيقة، وأن هذا يؤدي إلى إعادة تجديد العضلات والغضاريف.

لكن هذا كلام خاطئ.

أما الصحيح فهو أن تكلس فقرات العنق مشكلةٌ تتطلب استشارة الطبيب، الذي يحدد خيارات علاجية مناسبة قد تشمل العلاج الطبيعي والمسكنات، كما أن الجراحة خيار قد يتم اللجوء إليه.

الأمر الآخر هو أن الدهن بزيت الزيتون لا يؤدي إلى تجديد العضلات، ومن غير المفهوم ما فائدة الملح ولماذا الملح البحري خصوصا، إلا إذا كان الهدف إشعار المشاهد بأن هذه وصفة دقيقة!

ثم إن زيت الزيتون والملح قد يهيجان الجلد، أما إذا كان الهدف تدليك العنق فيمكن عمل ذلك باستخدام كريم تدليك ناعم على الجلد.

أخيرا، من اللافت أن الفيديو المنتشر وبعد أن حذر من الأدوية والمواد غير الطبيعية، يقول إنه إذا حصل احمرار في الجلد بعد استعمال زيت الزيتون، فاستعمل بودرة الأطفال! والغريب أن بودرة الأطفال نفسها هي مادة مصنعة! فلماذا يتم اللجوء إليها طالما أنها ليست طبيعية!

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

عبّر باحثون إيطاليون عن اعتقادهم بأن هناك ارتباطا بين تناول زيت الزيتون البكر الخالص وانخفاض مستويات السكر والكولسترول الضارين بالدم، ومن ثم تراجع مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

زيت الزيتون يعد عماد الكثير من المطابخ العربية، ويدخل في تحضير الكثير من الأطباق التي تزين موائد الصائمين، كالمعجنات والمناقيش والسلطات، كما يضاف إلى الحمص والفول.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة