احذروا الإفراط في الأكل في العيد

الإفراط في تناول الوجبات الغنية بالدهون والسكريات والملح قد تؤدي لمضاعفات صحية (بيكسابي)
الإفراط في تناول الوجبات الغنية بالدهون والسكريات والملح قد تؤدي لمضاعفات صحية (بيكسابي)
مع اقتراب حلول عيد الفطر المبارك، حذر أحد الاستشاريين الطبيين من الإفراط في تناول الطعام، مشيرا إلى أن ذلك لا يتسبب فقط في زيادة الوزن والإصابة بعسر الهضم والشعور بعدم الارتياح، بل قد يتسبب أيضاً في تفاقم الحالة الصحية لدى المرضى المصابين بأمراض مزمنة.

وأكد استشاري طب الطوارئ في مستشفى حمد العام في قطر الدكتور بيجو غفور -في بيان وصل للجزيرة نت- أن كثيرا من الناس يميلون إلى الإفراط في تناول الطعام خلال العيد، مشيرا إلى أن المبالغة في تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكريات والدهون والملح تُعد سبباً رئيسيا للإصابة بعسر الهضم ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.

وأوضح الدكتور غفور أن أحد الأهداف الرئيسية للصوم في شهر رمضان هو تهذيب النفس وتدريبها على عدم الإفراط في تناول الطعام وتبني نمط حياة صحي، إلا أن الكثير من الناس ينظرون إلى وجبتي الإفطار والسحور بوصفهما فرصة لتعويض ما فاتهم خلال فترة الصيام، كما يميل كثير من الأشخاص إلى الإفراط في تناول الطعام خلال أيام عطلة العيد.

وأكد أن الإفراط في تناول الطعام وخاصة الوجبات الغنية بالدهون والسكريات والملح قد تؤدي إلى مضاعفات صحية عديدة، كما أن خطر الإصابة بالمضاعفات الصحية الناجمة على الإفراط في تناول الطعام يزيد لدى الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.

تابع "يُعد الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة كارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والكلى والسمنة أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات صحية بسبب الإفراط في تناول الطعام، حيث يتسبب الإفراط في تناول الطعام في الضغط على أعضاء وأجهزة الجسم وخاصة الجهاز الهضمي من خلال إجبارها على العمل بطاقتها القصوى، كما قد يتسبب الإفراط في تناول الطعام في تراكم السموم في الجسم وقد يتسبب في زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم وعدد من المضاعفات الصحية الأخرى".

وأشار الدكتور غفور إلى أن المضاعفات والآثار الصحية المترتبة على الإفراط في تناول الطعام على المدى القصير تتضمن آلام البطن والغثيان والتقيؤ والدُّوار.

وأردف "قد يتسبب الإفراط في تناول الطعام والمشروبات في عدم السيطرة على مستوى السكري في الدم وارتفاع سكري الدم. كما يؤدي ذلك إلى اكتساب الوزن، وتؤدي زيادة الوزن بدورها إلى إرهاق أجهزة الجسم، كما قد تكون عملية إنقاص الوزن بعد ذلك بالغة الصعوبة. إن تجنّب زيادة الوزن والمضاعفات الصحية التي تترتب عليها هي دائماً أفضل إستراتيجية للحفاظ على الصحة".

واختتم الدكتور غفور حديثه بتوجيه نصيحة بالحرص على الاعتدال في تناول الطعام خلال شهر رمضان وعطلة عيد الفطر، وتجنب تناول الوجبات الكبيرة والإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون والملح، كما نصح بضرورة شرب كميات كافية من السوائل والحصول على قسط وافر من الراحة وممارسة الأنشطة البدنية بانتظام.

المصدر : الجزيرة