استثناءات لتطعيم الأطفال مبكرا ضد الحصبة

أمراض خطيرة تصيب الإنسان جراء عدم التطعيم (الألمانية)
أمراض خطيرة تصيب الإنسان جراء عدم التطعيم (الألمانية)

أشارت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال إلى ‫أن توصيات اللجنة الدائمة للتطعيم التابعة لمعهد روبرت كوخ تنص على أن ‫الجرعة الأولى من التطعيم ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية عادةً ما ‫تكون في عمر 11 إلى 14 شهرا، إلا أنه في حالة ذهاب الطفل إلى رياض ‫الأطفال أو عند اختلاطه مع أطفال مصابين بالحصبة، فإنه يمكن إعطاء ‫الجرعة الأولى من التطعيمات خلال الشهر التاسع من عمر الطفل.

‫وعلى الرغم من أن العديد من الأطفال يتمكنون من تجاوز عدوى الحصبة دون ‫مشاكل كبيرة، فإن الأمر قد يتطور في بعض الأحيان إلى الإصابة بأمراض ‫لاحقة خطيرة.

وأكد الأطباء الألمان إمكانية التعرض للإصابة بأمراض ‫خطيرة حتى بعد مرور 24 عاما على عدوى الحصبة؛ فمثلا يتسبب مرض التهاب ‫الدماغ الشامل تحت الحاد في تلف الدماغ تدريجيا، كما أن الالتهاب ‫الدماغي الحاد يعتبر من أكثر الأمراض اللاحقة للحصبة شيوعا، ويسبب ‫تلفا دائما بالجهاز العصبي المركزي.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

الحصبة بإيطاليا ترتفع 500% في أربعة أشهر، والطاعون يتفشى في مدغشقر، ويشهد اليمن أكبر تفشٍ مسجل في العالم للكوليرا، وأخبار أخرى حملها عام 2017. تعرف على المزيد.

الحصبة عبارة عن التهاب ‫في المجاري الهوائية التنفسية يسببه فيروس شديد العدوى، ويحمي تطعيم ‫الحصبة بشكل كبير وبأمان الأطفال والبالغين، ولكن كم مرة ‫يلزم فيها أخذ هذا التطعيم؟

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأعصاب إن الحصبة ليست مرضا بسيطا على الإطلاق حيث تمهد الطريق لأمراض عصبية خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة، ويعتبر التطعيم أفضل حلول الوقاية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة