أكبر حملة لقاح للكوليرا بأفريقيا وأخرى متأخرة باليمن

حملة التطعيم بأفريقيا ستشمل زامبيا وأوغندا وملاوي وجنوب السودان ونيجيريا (رويترز)
حملة التطعيم بأفريقيا ستشمل زامبيا وأوغندا وملاوي وجنوب السودان ونيجيريا (رويترز)

أعلنت منظمة الصحة العالمية الاثنين إطلاق أكبر حملة لقاح ضد الكوليرا في التاريخ، بهدف تحصين مليوني شخص في خمس دول أفريقية تواجه موجة من تفشي الوباء، كما بدأت في اليمن أول حملة تطعيم ضد مرض الكوليرا، وذلك بعد 18 شهرا من انتشار هذا الوباء نتيجة الحرب وأزمة تتعلق بأنظمة الصرف الصحي.

ووفقاً لبيان صحفي أصدرته المنظمة، سيتم تنفيذ الحملة بدعم من منظمة الصحة العالمية والشركاء في فرق العمل العالمية المعنية بمكافحة الكوليرا، في دول زامبيا وأوغندا وملاوي وجنوب السودان ونيجيريا، ويتوقع الانتهاء منها بحلول منتصف يونيو/حزيران المقبل.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدانوم غبريسيس إن الحملات الخمس الرئيسية ستكون في نيجيريا بواقع 1.2 مليون جرعة لحماية نحو ستمئة ألف شخص، وفي مالاوي مليون جرعة من لقاح الكوليرا لحماية أكثر من خمسمئة ألف شخص.

وتم شحن 360 ألف جرعة من لقاح الكوليرا إلى أوغندا بعد تفشي المرض في مخيم للاجئين غرب البلاد. أما في زامبيا فيجري تسليم نحو 676 ألف جرعة من لقاح الكوليرا.

وفي جنوب السودان، تم شحن أكثر من 113 ألف جرعة كإجراء وقائي قبل موسم الأمطار في البلد الذي مزقته الحرب، بالإضافة إلى أكثر من 2.6 مليون جرعة من اللقاح الفموي استخدمت في جنوب السودان منذ عام 2014.

وفي اليمن، بدأت أول حملة تطعيم ضد مرض الكوليرا، وذلك بعد 18 شهرا من انتشار هذا الوباء نتيجة الحرب وأزمة تتعلق بأنظمة الصرف الصحي ومعالجة المياه، ولكن منظمة الصحة العالمية قالت إنها لم تحصل حتى الآن على إذن للقيام بحملة التطعيم في جميع أنحاء البلاد.

ويقول موظفو إغاثة إن بعض كبار المسؤولين الحوثيين الذين تسيطر قواتهم على العاصمة صنعاء اعترضوا على التطعيمات، وأدى ذلك إلى تأخير البرنامج نحو عام بالفعل.

وتقول منظمة الصحة إن هناك أكثر من مليون حالة يُشتبه في إصابتها بالكوليرا في اليمن، و2275 حالة وفاة مسجلة نتيجة هذا المرض منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

ويتم إعطاء التطعيم عن طريق الفم، وبدأت الحملة في أربع مديريات بعدن الأحد، مستهدفة تطعيم 350 ألف شخص بالتزامن مع موسم المطر الذي يخشى موظفو الصحة من أنه قد يؤدي إلى زيادة انتشار المرض.

وقال مايكل ريان المدير العام المساعد لمنظمة الصحة العالمية في إفادة صحفية الاثنين "لدينا خطط لمد ذلك إلى كل المناطق المعرضة للخطر، وما زلنا نتفاوض مع السلطات الصحية في شمال البلاد وصنعاء من أجل التخطيط لهذه الحملات".

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),رويترز