علماء يتلاعبون بالاستجابة للحلو والمر

الاكتشاف قد يساعد في تطوير آليات للتحكم بالشهية وتقليل تناول السكر والحلويات  (بيكسابي)
الاكتشاف قد يساعد في تطوير آليات للتحكم بالشهية وتقليل تناول السكر والحلويات (بيكسابي)

تمكن علماء في دراسة حديثة من التعرف على منطقتين في أدمغة الفئران تستجيبان للطعم الحلو والمر، وقاموا بتعديل هذه الاستجابة، في خطوة يؤمل أن تفتح مجالات لعلاج اضطرابات الأكل لدى البشر.

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة تشارلز زوكر، من معهد زوكرمان في جامعة كولومبيا. ونشرت في مجلة "نيتشر".

ووجد الباحثون أنه في مكان معين من اللوزة الدماغية (amygdala)، فإن الإشارات العصبية المرسلة تختلف اعتمادا على ما إذا كانت المادة التي تناولتها الفئران حلوة أو مرة.

ثم قام الباحثون بتعديل الفئران وراثيا بحيث استجابت الخلايا العصبية في اللوزة المخية للضوء، وقاموا بزراعة ألياف بصرية فيها لتحفيز المناطق المسؤولة عن الاستجابة للطعم الحلو أو المر.

ثم أدخل الفئران إلى غرف من دون أن يعرض طعام.

ولاحظ الباحثون أن الفئران تجنبت الغرف التي حفز فيها الباحثون المنطقة "المرة" من اللوزة المخية، ولكنها كانت تحب الغرفة التي حفز الباحثون فيها المنطقة "الحلوة".

وقد يساعد هذا الاكتشاف في تطوير آليات للتحكم بالشهية وتقليل تناول السكر والحلويات مثلا.

المصدر : غارديان