إدمان الجنس كحالة طبية

بعض الخبراء يشككون في إدمان الجنس (بيكسابي)
بعض الخبراء يشككون في إدمان الجنس (بيكسابي)

وجهت مجموعات دعوة للخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS) للاعتراف بالإدمان على الجنس كحالة طبية وعلاجها.

وتقول مجموعات تقدم الدعم لأولئك المدمنين على ممارسة الجنس إنهم شهدوا زيادة بمقدار أربعة أضعاف في الأشخاص الذين يلتمسون المساعدة في العقد الأخير، وينبغي توفير العلاج المجاني للخدمة الصحية.

وتأتي الدعوات الجديدة في الوقت الذي من المتوقع أن توافق منظمة الصحة العالمية على إدراج "اضطراب السلوك الجنسي القهري" في قائمتها للتصنيف الدولي للأمراض في وقت لاحق هذا الشهر.

ويشعر الشخص في الإدمان الجنسي بأن سعيه للنشاط الجنسي خارج السيطرة.

وقال بيتر سدينجتون، وهو معالج في رابطة "ريلايت" (وهي منظمة خيرية لتقديم الدعم)؛ إن المدمنين يدركون أن هذا السلوك يسبب الأذى، لكنهم لا يستطيعون التوقف، وهم يدركون أنهم بحاجة إلى المساعدة.

في المقابل، هناك خلاف بين الخبراء؛ إذ يرى البعض أنه لا وجود لشيء اسمه إدمان الجنس، كما أن هناك مخاوف من أن يستغل المتحرشون حجة إدمان الجنس لتبرير تصرفاتهم، وأنهم غير قادرين على التحكم في أنفسهم.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

حذرت منظمة الأمم المتحدة من انتشار الإدمان على عقار مخدر تفوق مخاطره في الولايات المتحدة ودول أخرى مخاطر الهروين والكوكايين. وميثامفيتامين أو عقار الرقص والجنس الإدماني، يتحول بسرعة إلى مشكلة عالمية، ومن تأثيراته المتوقعة عطب الدماغ والسلوك العصابي.

5/3/2006

أعلن باحثون أميركيون أن الإدمان والأمراض الجنسية المعدية وحوادث السير تصل ذروتها لدى الأعمار الشابة، الأمر الذي يرفع نسبة الوفيات لدى الراشدين الصغار إلى ضعفها لدى المراهقين. وأظهرت دراسة أن المراهقين غالبا ما يستمعون إلى النصح خصوصا المتعلق بالتهديد الكبير.

28/9/2009

ذكرت ذي تايمز أن الخدمات الصحية البريطانية قد تعيد النظر قريبا في الإدمان على الجنس بوصفه حالة اضطراب حقيقي بعد قيام الجمعية الأميركية للطب النفسي بإضافته إلى دليلها التشخيصي الرئيسي.

13/3/2011
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة