عـاجـل: المجلس الأعلى للدولة في ليبيا: حفتر والدول الداعمة له يرغبون في عودة الإرهاب إلى مدينة سرت

مقترح أوروبي لحماية البحار من النفايات البلاستيكية

النفايات البلاستيكية مشكلة خاصة للمحيطات في العالم (بيكسابي)
النفايات البلاستيكية مشكلة خاصة للمحيطات في العالم (بيكسابي)

قدمت المفوضية الأوروبية الاثنين مقترحا جديد لمكافحة تلويث البحار بالنفايات البلاستيكية، مثل الشفاطات الخاصة بالعصائر والصحون البلاستيكية ومنظفات الأذن القطنية وعصي البالونات.

وقالت المفوضية إن أكثر من 80% من النفايات التي تلقى في البحر مصنوعة من البلاستيك، وتهدف القواعد المقترحة إلى استهداف أكثر 10 أدوات بلاستيكية تستخدم لمرة واحدة شيوعا في بحار وشواطئ أوروبا.

وقال نائب رئيس المفوضية فرانز تيمرمانس "نحن معرضون لخطر خنق محيطاتنا بالبلاستيك، مع حدوث تأثيرات أخرى غير مباشرة على سلتنا الغذائية وصحة الإنسان".

وترغب المفوضية في حظر أي شيء بلاستيكي يستخدم لمرة واحدة ويكون له بديل غير بلاستيكي متاح بسهولة. ويشمل هذا المنظفات القطنية ذات العصي البلاستيكية وأدوات المائدة والأطباق البلاستيكية والشفاطات وأعواد تحريك السوائل وعصي البالونات، ولكن ليس البالونات نفسها.

وفي الوقت نفسه، ينبغي أيضا التقليل من استخدام مواد مثل أواني تغليف الوجبات الجاهزة وأيضا الأكواب البلاستيكية.

وبحلول عام 2025 ترغب المفوضية في أن تجمع الدول الأعضاء 90% من زجاجات المشروبات البلاستيكية من خلال مخططات استرداد الفوارغ.

وتعد النفايات البلاستيكية مشكلة خاصة للمحيطات في العالم، حيث يعني معدل تحللها البطيء أن آثار المادة غالبا توجد في الأنواع البحرية مثل السلاحف البحرية والحيتان والطيور، بالإضافة إلى المأكولات البحرية التي ينتهي بها الحال في السلة الغذائية للإنسان.

كما أن مقترحات الاتحاد الأوروبي ستلزم المنتجين بالمساعدة في تغطية تكاليف تنظيف المواد، مثل أكياس رقائق البطاطس وأعقاب السجائر وماكينات المشروبات والمناديل المبللة والأكياس البلاستيكية الخفيفة الوزن.

كراوتسبرجر: كل شوكة بلاستيكية يجري التخلص منها على الشاطئ هو أمر غير مقبول على الإطلاق

حوافز
وقالت رئيسة الهيئة الألمانية للبيئة ماريا كراوتسبرجر إن "كل شوكة بلاستيكية يجري التخلص منها على الشاطئ هو أمر غير مقبول على الإطلاق".

ودعت كراوتسبرجر إلى مزيد من الحوافز لتشجيع السلع متعددة الاستخدامات، مع ملاحظة أن بعض المنتجات البديلة قد يكون لها أثر بيئي أسوأ من بدائلها البلاستيكية.

ورحب الصندوق العالمي لحماية الحياة البرية بالمبادرة. وقالت سامانثا بيرجس رئيسة إحدى المجموعات الناشطة في مجال حماية البيئة "ومع ذلك فإن البلاستيك في محيطنا يعد قضية عالمية تتطلب أيضا حلا عالميا"،  داعيةً أوروبا إلى دعم جهود مماثلة من جانب الأمم المتحدة.

لكن سفين جيجولد المتحدث باسم كتلة الخضر في البرلمان الأوروبي اتهم المفوضية "بالمحاباة" بحجة أنه "يجب تحسين الشفاطات البلاستيكية بدلا من حظرها".

وقالت  جمعية "بلاستيك يوروب" إن "حظر المنتجات البلاستيكية ليس هو الحل". وأضافت أنه يجب جمع نفايات البلاستيك واستخدامها موردا بدلا من ذلك.

ووفقا لحسابات المفوضية، فإن الإجراءات التي تتطلب موافقة حكومات ومشرعي الاتحاد الأوروبي تهدف إلى تفادي أضرار بيئية بقيمة تبلغ 22 مليار يورو (25.6 مليار دولار) بحلول عام 2030.

وطرحت المفوضية أيضا بشكل منفصل فكرة فرض رسوم على الدول الأعضاء عقابا على إلقاء نفايات بلاستيكية من المواد القابلة لإعادة التدوير. 

المصدر : الألمانية,إندبندنت