الوضعية المثلى لحمل الرضيع

لدعم اكتمال نمو الورك ينبغي حمل الطفل في الوضعية "M" (الألمانية)
لدعم اكتمال نمو الورك ينبغي حمل الطفل في الوضعية "M" (الألمانية)

قال البروفيسور فيرنر زيبرت إن الوضعية‬ ‫الصحيحة لحمل الرضيع تدعم نمو وركه.

‫وأوضح رئيس الجمعية الألمانية لجراحة العظام والحوادث أن الطفل يأتي إلى‬ ‫الدنيا وهذه المنطقة (الورك) لم تستكمل نموها بعد، لذا ينبغي المساعدة على‬ ‫إكمال نموها خلال الأشهر الأولى من عمر الطفل، وذلك بحمله في‬ وضعية على شكل (M). ‬

بحيث يتم حمل الطفل وجها لوجه، مع ثني ساقيه‬ ‫والمباعدة بين فخذيه بعض الشيء، وهي الوضعية نفسها التي يكون عليها ‫الجنين في رحم أمه.

وتسمح الحمالات المربوطة بشكل صحيح بحمل الرضيع في هذه‬ ‫الوضعية بشكل سليم. ‬

‫وحذر الطبيب الألماني من أن حمل الطفل بساقين ممدودتين يمكن أن يضر منطقة‬ ‫الورك.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

توصل باحثون كنديون إلى أن ممارسة الحامل للرياضة تعزز نمو دماغ الطفل بشكل أسرع وأكبر بعد الولادة. وتوقعوا أن تكون للأمر علاقة بكمية الأوكسجين التي تصل إلى الجنين خلال الحمل وما تجلب معها من فوائد له ولأمه على حد سواء.

أكد طبيب الأطفال بيرتهولد كوليتسكو أن الرضاعة الطبيعية تعمل على دعم نمو فك الطفل على نحو أمثل. أما إذا اضطرت الأمهات لإرضاع أطفالهن من زجاجة الرضاعة، فمن الضروري الانتباه إلى وضعية رأس الطفل.

وجدت دراسة كندية أن مشاهدة التلفاز لأكثر من ثلاث ساعات يوميا تلحق ضررا بمهارات النطق والحساب لدى الطفل الذي يبلغ من العمر سنتين. واعتبرت باحثة كندية أن نتائج الدراسة تساعد المعلمين بدور الحضانة على تعريف التلفاز بأنه من أسباب بطء نمو الأطفال.

يعتبر حمل الطفل في وضع الطائرة مفيدا جدا بالنسبة له، إذ تعمل هذه الوضعية على تدريب حاسة التوازن وتقوية عضلات الظهر والبطن لديه، علاوة على أنه يساعد على نمو المخ.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة