اكتشاف يفسر زيادة الوزن عند ترك التدخين

الباحثون أكدوا أن الدراسة لا تهدف لتشجيع الناس على التدخين من أجل تجنب زيادة الوزن (بيكسابي)
الباحثون أكدوا أن الدراسة لا تهدف لتشجيع الناس على التدخين من أجل تجنب زيادة الوزن (بيكسابي)

درس باحثون علاقة نوع جديد من الخلايا الدهنية المكتشفة تحمل اسم الخلية الدهنية الحرارية أو "البيج" مع زيادة الوزن لدى الأشخاص الذين يوقفون التدخين، مما قد يساعد على تطوير علاجات السمنة.

وأجرى الدراسة الطبية باحثون في معهد العلوم الحياتية بجامعة ميشيغان، ونشرت في دورية "نيتشر ميديسين".

وعند تنشيطها تحرق الخلايا الدهنية البيج الطاقة وتنتج الحرارة في الجسم.

وسلطت نتائج الدراسة الضوء على جزيء موجود في الدهون البيج يدعى "CHRNA2" (مستقبلات الكولين النيكوتين ألفا 2)، وهو بروتين يلعب دورا في توليد الحرارة، كما يقوم بتنظيم اعتماد النيكوتين في الدماغ.

ولا يوجد هذا البروتين في الدهون البيضاء لدى البشر، والتي وظيفتها تخزين الطاقة بدلا من حرقها.

ويمكن لهذه النتيجة تفسير اكتساب الأفراد الذين يقلعون عن التدخين الوزن، إذ إن النيكوتين الموجود في السجائر يثبط شهوات المدخنين.

وأكد الباحثون أن الدراسة لا تهدف إلى تشجيع الناس على التدخين من أجل تجنب زيادة الوزن، ولكنها تهدف للمساعدة في تطوير مقاربات لمساعدة الذين يعانون من السمنة.

المصدر : إندبندنت