طريقة جديدة لقمع الشهية

توصلت دراسة طبية إيطالية حديثة إلى أن التحفيز المغناطيسي للدماغ قد يحدّ من الرغبة الشديدة في تناول الطعام لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

وأجرى الدراسة باحثون في "آي آر سي سي أس بوليكلينوكو سان دوناتو" (IRCCS Policlinico San Donato ) في إيطاليا، وستعرض نتائجها في اجتماع الجمعية الأوروبية للغدد الصماء في برشلونة.

واسم التقنية المستخدمة هي التحفيز المغناطيسي العميق عبر الجمجمة، وتشمل تحفيز الخلايا العصبية في الدماغ بالطاقة المغناطيسية.

ووفقا لأدلة سابقة فإن السبب وراء الرغبة الشديدة في الطعام قد يكون ناجما عن مشاكل في مسار المكافأة في الدماغ، إذ يعتقد أن بعض المرضى البدناء يكونون أكثر ميلاً إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام من عامة الناس بسبب التغيرات في هذا المسار العصبي الفسيولوجي، على نحو مشابه للكيفية التي يكون بها بعض الناس أكثر عرضة لمواد الإدمان وسلوكياتهم مثل الشرب أو القمار.

وشملت الدراسة 40 مريضًا يعانون من السمنة المفرطة، وتم استخدام التقنية لمدة 30 دقيقة على ترددات عالية أو منخفضة.

ثم قام الباحثون بقياس وجود النواقل العصبية بيتا-إندورفين المرتبطة بمشاعر المكافأة بعد تناول الطعام. وأظهرت النتائج أن التحفيز المغناطيسي تسبب في ارتفاع مستويات الإندورفينات.

ويعتقد الباحثون أنه يمكن استخدام التقنية لعلاج المرضى البدناء.

وتقنية التحفيز المغناطيسي العميق عبر الجمجمة تم الموافقة عليها مسبقا من قبل إدارة الأغذية والعقاقير لاستخدامها في علاج الاكتئاب الشديد.

المصدر : نيوزويك