ما الطريقة الصحيحة لقياس ضغط الدم‬؟

عند استخدام جهاز المعصم لقياس ضغط الدم يُراعى أن يكون سوار المعصم على مستوى ارتفاع القلب، وذلك لتجنب الحصول على نتائج قياس خاطئة. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: Christin Klose/dpa-tmn/dpa
‫عند استخدام جهاز المعصم لقياس ضغط الدم يُراعى أن يكون سوار المعصم على مستوى ارتفاع القلب (الألمانية)

قال البروفيسور برنهارد كريمر إنه ‫يتعين على مريض ضغط الدم المرتفع قياس الضغط بانتظام، موضحا أنه ينبغي ‫مراعاة بعض النقاط كي يتم إجراء القياس بشكل سليم.

‫وأوضح رئيس الجمعية الألمانية لضغط الدم المرتفع أنه ينبغي إجراء القياس ‫في ظل أجواء مريحة، أي الجلوس والاسترخاء لمدة خمس دقائق، مع عدم الانشغال ‫بأي شيء كإجراء اتصالات هاتفية أو كتابة رسائل قصيرة.

كما ينبغي تجنب أي ‫إجهاد جسدي (صعود الدرج مثلا) أو نفسي (كابوس مثلا) قبل إجراء ‫القياس بنحو 30 دقيقة تقريبا.

‫ومَن يتعاطى أدوية لضبط ضغط الدم، ينبغي عليه إجراء القياس قبل تعاطي ‫الدواء.

‫وفي الخطوة التالية يتم وضع جهاز القياس. وهنا أشار كريمر إلى أن نوع ‫الجهاز يلعب دورا ثانويا، مؤكدا أن أجهزة المعصم تتميز بموثوقية تضاهي ‫الأجهزة الكلاسيكية ذات سوار العضد.

‫وعند استخدام جهاز المعصم يُراعى أن يكون سوار المعصم على مستوى ارتفاع ‫القلب، وذلك لتجنب الحصول على نتائج قياس خاطئة. ولهذا الغرض يُفضل وضع ‫المعصم بما في ذلك السوار على وسادة موضوعة على منضدة أثناء إجراء ‫القياس.

‫وأثناء إجراء القياس ينبغي أن يجلس المريض متكئا على مقعد مع وضع ‫القدمين على الأرض وعدم التحرك أو التحدث.

وبعد إجراء القياس الأول، ‫ينبغي أن ينتظر المريض لمدة دقيقة، ثم يقوم بعملية قياس ثانية. وبعد ذلك ‫يقوم بتدوين تاريخ وتوقيت قيمة القياس الثانية، التي غالبا ما تكون أقل ‫من القيمة الأولى، في دفتر قيم ضغط الدم.

المصدر : الألمانية