العالم يحتفل بالتطعيم

أسبوع التطعيم يهدف إلى نشر الوعي باستخدام التطعيم كأحد أنجع الأساليب في الوقاية من الأمراض (الألمانية)
أسبوع التطعيم يهدف إلى نشر الوعي باستخدام التطعيم كأحد أنجع الأساليب في الوقاية من الأمراض (الألمانية)

يحتفل العالم بالأسبوع العالمي للتطعيم الذي يقام خلال الأسبوع الأخير من شهر أبريل/نيسان من كل عام، وتقام فعاليات الحملة العالمية للتطعيم هذا العام تحت شعار "محميون معا.. اللقاحات تحقق الغرض منها".

وقالت مؤسسة حمد الطبية في قطر في بيان وصل إلى الجزيرة نت، إن هذا الشعار يركز على أهمية التطعيم ضد الأمراض ويزيد من مقاومة الجسم للإصابة بالأمراض المعدية ويحصنه ضدها، كما تعمل التطعيمات على تحفيز نظام المناعة الذاتية في الجسم وبالتالي تحمي الجسم من الإصابة بالأمراض المعدية.

ويهدف أسبوع التطعيم إلى نشر الوعي باستخدام التطعيم كأحد أنجع الأساليب في الوقاية من الأمراض.

وتكثف مؤسسة حمد الطبية جهودها للتوعية بالأمراض التي يمكن منعها والوقاية منها عن طريق التطعيم.

من جانبها قالت الدكتورة منى المسلماني -المديرة الطبية لمركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية- إنه يمكن تجنب الإصابة بالكثير من الأمراض الفتاكة وتجنب المضاعفات والمشاكل الصحية الناتجة عنها وذلك عن طريق التطعيم.

وأشارت المسلماني إلى تطعيم كافة المواليد في دولة قطر لحمايتهم من الإصابة بعدد من الأمراض، ومن الأمثلة على الأمراض التي يمكن منعها بالتطعيم التهاب الكبد الوبائي أ والدفتيريا والتهاب الكبد الوبائي ب والحصبة والنكاف والسعال الديكي والالتهاب الرئوي وشلل الأطفال وفيروس روتا والحصبة الألمانية والكزاز .

وتُبرز فعاليات الاحتفال بالأسبوع العالمي للتحصين ضد الأمراض الجهود المتواصلة على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي للإسراع من الخطوات والإجراءات الهادفة إلى رفع الوعي بأهمية اللقاحات والسعي لزيادة توفيرها ضمن المجتمعات المختلفة، فضلا عن تحسين برامج وخدمات التطعيم المقدمة حول العالم.

ودعت الدكتورة المسلماني الأشخاص الذين يكونون عرضة للإصابة بالأمراض المعدية، بمن فيهم الأطفال والحوامل وكبار السن، والمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة إلى التعرف على الأمراض التي يمكن أن يتعرضوا للإصابة بها والتي يمكن الوقاية منها من خلال تلقي التطعيمات المناسبة حسب الجداول المعتمدة والموصى بها من قِبل منظمة الصحة العالمية.

المصدر : الجزيرة