إصابة خفيفة بالرأس تزيد خطر باركنسون

أعراض إصابة الدماغ الخفيفة تشمل فقدان الوعي حتى ثلاثين دقيقة وتغير الوعي لمدة تصل إلى 24 ساعة (بيكسابي)
أعراض إصابة الدماغ الخفيفة تشمل فقدان الوعي حتى ثلاثين دقيقة وتغير الوعي لمدة تصل إلى 24 ساعة (بيكسابي)

توصلت دراسة حديثة إلى أن التعرض لإصابة واحدة خفيفة في الرأس (إصابات الرأس) يزيد خطر الإصابة بمرض باركنسون.

وقال الباحثون إن الأشخاص الذين تعرضوا لإصابات دماغية خفيفة أكثر عرضة بنسبة 56٪ للإصابة بباركنسون.

وشملت الدراسة قرابة 326 ألف جندي أميركي، ونشرت في دورية علم الأعصاب.

وتشمل أعراض إصابة الدماغ الخفيفة فقدان الوعي حتى ثلاثين دقيقة، وتغير الوعي لمدة تصل إلى 24 ساعة، أو التعرض لفقدان الذاكرة حتى 24 ساعة.

وقال قائد البحث الدكتور راكيل غاردنر من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو إن هذه الدراسة تلقي الضوء على أهمية الوقاية من الارتجاج والمتابعة طويلة المدى لأولئك المصابين بارتجاج في الدماغ.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

قالت البروفيسورة الألمانية دانييلا ‫بيرغ إن اضطراب النوم قد يكون أحد المؤشرات ‫المبكرة للإصابة بمرض باركنسون، ولذلك تنصح مديرة قسم الأعصاب بمستشفى شليسفيغ هولشتاين الجامعي بضرورة ‫استشارة طبيب الأعصاب.

يظهر مرض "الباركنسون" بصورة تدريجية ويصعب على الأطباء تشخيصه في وقت مبكر. امرأة أسكتلندية تعرفت على الشلل الرعّاش قبل عشر سنوات من تشخيص الأطباء لهذا المرض عند زوجها، كيف؟

يقول باحثون أميركيون إن تطبيقا تجريبيا على الهواتف الذكية يمكن أن يرصد التغييرات في أعراض مرض الشلل الرعاش (باركنسون) على مدى اليوم ويرسل بيانات للأطباء لمساعدتهم في علاج المرضى.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة