المطلقون أكثر عرضة لنوبة قلبية ثانية

الطلاق قد تكون له آثار على الصحة (بيكسابي)
الطلاق قد تكون له آثار على الصحة (بيكسابي)

توصلت دراسة حديثة إلى أن المطلقين أكثر عرضة للتعرض لأزمات قلبية متعددة.

وأجرى الدراسة باحثون في معهد كارولينسكا في ستوكهولم، ونشرت في المجلة الأوروبية لطب القلب الوقائي.

وحلل الباحثون بيانات حوالي 30 ألف شخص تعرضوا لنوبة قلبية في السويد، وتابعوهم حالاتهم الزوجية لمدة أربع سنوات.

ووجد الباحثون أن المرضى المطلقين كانوا أكثر عرضة بنسبة 18% للتعرض لنوبة قلبية ثانية مقارنة بالمرضى المتزوجين.

كما وجدت الدراسة أن الأشخاص القادمين من أسرة أقل رخاءً أكثر عرضة لخطر حدوث نوبة قلبية ثانية.

وقد يكون التفسير أن الأشخاص الذين لديهم شريك محبوب من المرجح أن يتم تشجيعهم على الحفاظ على لياقتهم، وكذلك الامتثال لأوامر الأطباء مثل تناول الأدوية.

وتبين أيضا أن الأشخاص الذين لديهم أكثر من 12 عاما من التعليم انخفض لديهم خطر الإصابة الثانية بنسبة 14% مقارنة مع أولئك الذين لديهم تسع سنين أو أقل من التعليم.

كما أن المرضى الذين لديهم أعلى دخل للأسرة كان خطر النوبة الثانية أقل بنسبة 35% من أولئك الذين لديهم أدنى دخل.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

قال علماء إن النسيان الذي قد يعانيه البعض -كنسيان مكان مفاتيح السيارة أو عيد الزواج- لا يعني بالضرورة أن هناك مشكلة، بل يعد أمرا مهما لتأقلم الدماغ مع التحديات الجديدة.

توصلت دراسة أسترالية حديثة إلى أن الأزواج يميلون إلى أن يكونوا أكثر وزنا مقارنة مع العزاب، وذلك بالرغم من أنهم عموما أفضل صحة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة