بمظاهرة لمرضى السرطان بالعراق: علاجنا ليس منة من أحد

أغلب المؤسسات الصحية في بغداد وبقية المحافظات تعزو نقص العلاجات الخاصة بمرضى السرطان إلى عدم توفر المخصصات المالية الكافية (الجزيرة)
أغلب المؤسسات الصحية في بغداد وبقية المحافظات تعزو نقص العلاجات الخاصة بمرضى السرطان إلى عدم توفر المخصصات المالية الكافية (الجزيرة)

تظاهر العشرات من مرضى سرطان الدم أمس الاثنين أمام المنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد والتي تضم مقار الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية الأجنبية، للمطالبة بتوفير الأدوية في المستشفيات.

واحتشد مرضى السرطان أمام المدخل الرئيسي للمنطقة الخضراء ورفعوا لافتات كتب عليها "علاجنا ليس منة من أحد، إنما كفله الدستور لنا"، وأخرى كتب عليها "علاجنا خط أحمر".

وقال ناصر فؤاد -وهو أحد المصابين بالسرطان- للأناضول إن "المستشفيات المتخصصة بعلاج السرطان تعاني نقصا شديدا في الأدوية، وكلف تلك الأدوية مرتفعة جدا لا يمكن للمصابين بالسرطان شراؤها على حسابهم الخاص".

وأضاف فؤاد "ليس من المعقول أن مرضى السرطان يتظاهرون كي توفر الدولة لهم الأدوية، بل يفترض بهذه المؤسسات أن ترعى المرضى -خصوصا المصابين بالسرطان- لما للمرض من آثار نفسية وجسدية كبيرة على المرضى".

وتعزو أغلب المؤسسات الصحية في بغداد وبقية المحافظات نقص العلاجات الخاصة بمرضى السرطان إلى عدم توفر المخصصات المالية الكافية.

وتقول وزارة الصحة العراقية إن معدل الإصابات المسجلة سنويا بمرض السرطان في عموم البلاد يبلغ 2500 حالة، بينها 20% حالات لسرطان الثدي.

المصدر : وكالة الأناضول