حملة تخفف عن المرضى شمالي موريتانيا

أطلقت منظمة "كلنا من أجل الصحة" غير الحكومية في موريتانيا، التي تضم أطباء ومتخصصين موريتانيين ومغاربة، حملة طبية مجانية في مدينة "أطار" شمالي البلاد، وذلك للتخفيف من معاناة المرضى بالمناطق النائية.

وكانت المنظمة قد أوفدت إحدى عشرة قافلة صحية مجانا منذ عام 2003، أجرت خلالها نحو ثلاثة آلاف عملية جراحية. وتشهد هذه القوافل الصحية إقبالا كبيرا من السكان المحليين، خصوصا ذوي الدخل المحدود منهم.

وخلال عشرة أيام نفذت القافلة 140 تدخلا وعملية جراحية في مستشفى أطار المركزي، وتنوعت الجراحات بين الجراحة العامة وجراحة الأذن والحنجرة والعيون.

ويقول منظم القافلة الطبيب محمد ولد اصنيب إن الأمراض المنتشرة في المنطقة هي أمراض الغدة الدرقية وأمراض النساء وتضخم غدة البروستات عند الرجال وفقر الدم.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

من الطفلة فاطمة بنت أحمد ترقد في مستشفى الأمومة بانواكشوط

أعلن وزير الصحة الموريتاني كان بوبكر -الخميس- أن عدد الأطباء في البلاد بلغ ثمانية آلاف و38 طبيبا، بمعدل طبيب واحد لكل أربعة آلاف مواطن، بينهم 271 أخصائيا، ومئة أستاذ جامعي.

Published On 13/10/2017
A goat vendor makes a sale in Bassikounou, Mauritania, about 30 km (19 miles) from the border with Mali, May 22, 2012. Mauritanian officials have stepped up security around the Sahara desert border with Mali due to the heightening risks from armed groups like Al-Qaeda in the Islamic Maghreb (AQIM) in Mali's lawless north. REUTERS/Joe Penney (MAURITANIA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST ANIMALS)

قال وزير الصحة الموريتاني أحمدو ولد حدمين ولد جلفون إنه منذ بداية انتشار حمى الوادي المتصدع في البلاد يوم 14 سبتمبر/أيلول الماضي تم تسجيل ست حالات وفاة.

Published On 10/10/2015
إجراءات وقائية على الحدود الموريتانية السنغالية

شددت موريتانيا إجراءاتها الوقائية على الحدود مع السنغال ومالي خوفا من انتقال عدوى إيبولا. وكان ممثلون من دول الخليج قد التقوا بالرياض يوم الأربعاء لبحث سبل الوقاية من إيبولا.

Published On 15/8/2014
المزيد من الصحة العامة
الأكثر قراءة