حملة تخفف عن المرضى شمالي موريتانيا

أطلقت منظمة "كلنا من أجل الصحة" غير الحكومية في موريتانيا، التي تضم أطباء ومتخصصين موريتانيين ومغاربة، حملة طبية مجانية في مدينة "أطار" شمالي البلاد، وذلك للتخفيف من معاناة المرضى بالمناطق النائية.

وكانت المنظمة قد أوفدت إحدى عشرة قافلة صحية مجانا منذ عام 2003، أجرت خلالها نحو ثلاثة آلاف عملية جراحية. وتشهد هذه القوافل الصحية إقبالا كبيرا من السكان المحليين، خصوصا ذوي الدخل المحدود منهم.

وخلال عشرة أيام نفذت القافلة 140 تدخلا وعملية جراحية في مستشفى أطار المركزي، وتنوعت الجراحات بين الجراحة العامة وجراحة الأذن والحنجرة والعيون.

ويقول منظم القافلة الطبيب محمد ولد اصنيب إن الأمراض المنتشرة في المنطقة هي أمراض الغدة الدرقية وأمراض النساء وتضخم غدة البروستات عند الرجال وفقر الدم.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن وزير الصحة الموريتاني كان بوبكر -الخميس- أن عدد الأطباء في البلاد بلغ ثمانية آلاف و38 طبيبا، بمعدل طبيب واحد لكل أربعة آلاف مواطن، بينهم 271 أخصائيا، ومئة أستاذ جامعي.

المزيد من الصحة العامة
الأكثر قراءة