‫ما خطورة استعمال الهاتف الذكي قبل النوم؟‬

لا يجوز وضع الهاتف تحت الوسادة أو تحت الأغطية (الألمانية)
لا يجوز وضع الهاتف تحت الوسادة أو تحت الأغطية (الألمانية)

أشارت مجلة " فرويندين" الألمانية إلى أنه ‫يتم استعمال الهاتف الذكي أو الحاسب اللوحي عادة قبل ‫الخلود إلى النوم مساءً، وذلك من أجل الرد على رسائل تطبيقات التراسل ‫الفوري أو متابعة شبكات التواصل الاجتماعي أو تصفح مواقع الويب، غير أن ‫مثل هذه المواقف تنطوي على خطورة بالغة.

‫وأوضحت المجلة الألمانية أن المرء قد يسقط في النوم فجأة وينزلق ‫الجهاز الجوال على المرتبة أو تحت الأغطية، وتزداد خطورة هذا الوضع عندما يكون الهاتف الذكي موصولا بشاحن الكهرباء، حيث قد ترتفع درجة حرارة ‫البطارية، وهو ما قد يتسبب في نشوب حريق.

‫وأضافت المجلة أنه لا يجوز وضع الهاتف الذكي تحت الوسادات أو ‫الأغطية أو تغطيته بأي شيء، حتى لا تزداد خطورة نشوب حريق بسبب عدم ‫تصريف الحرارة، ومن الأمور المهمة أيضا عدم وضع الأجهزة الجوالة على ‫الطاولة بجانب السرير أثناء النوم، لأنها قد تضر الصحة، كما يرى البعض.

ويحذر أطباء من أن استعمال الهاتف المحمول على الأسرّة قد يعيق النوم لأن الدماغ يتلقى إضاءة من شاشة الهاتف تخبره أنه ما زال في وقت النهار، مما قد يؤثر على إفراز هرمون النوم "الميلاتونين".

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

قالت دانييلا أوتو، مؤلفة كتاب “ديجيتال ديتوكس” إن الاعتماد على الهاتف الذكي له مخاطر كالإجهاد النفسي واضطرابات النوم، مقدمة نصائح للتخلص من “السموم الرقمية” والإدمان على الهاتف الذكي.

18/1/2017

أظهرت تجربة علمية وطبية مولتها إحدى الشركات أن المصابين بالصداع النصفي قد يتمكنون من تخفيف حدة الآلام باستخدام جهاز يتم التحكم فيه عبر الهاتف الذكي، ويوجه صدمات كهربائية خفيفة للذراع.

7/3/2017
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة