ثلث الأزواج الأميركيين يريدون هجر "فراش الزوجية"

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن ثلث الأزواج يرغبون في النوم في سرير منفصل، وهو ما يمكن إطلاق اسم "الطلاق النومي" عليه.

وأجرى الدراسة موقع "ماترس كليريتي"، ووجد أن 30.9% من الثلاثة آلاف المشاركين في استبيان الدراسة يريدون النوم في مكان منفصل.

وهناك أسباب عديدة قد تجعل الشخص (زوج أو زوجة) يرغب في النوم وحده، مثل شخير الطرف الآخر أو قيامه بجرّ الغطاء أو حركته أو حديثه أثناء النوم (اضطرابات النوم).

وكانت دراسة أجرتها مؤسسة النوم الوطنية عام 2010 وجدت أن ما يقرب من ربع الأزواج قد تقدموا بطلب للحصول على "طلاق النوم"، وهو إجراء ترتيبات منفصلة للنوم عن شريك الحياة.

المصدر : إندبندنت