تشوهات غريبة حولت إنسانا لمخلوق فضائي

مومياء الطفلة "آتا"
مومياء الطفلة "آتا"

اكتشف العلماء أن الجثة الصغيرة التي عثر عليها في تشيلي عام 2003، وحيكت حولها نظريات، وأنها عائدة لمخلوق فضائي؛ تعود لطفل صغير بشري، ولكن ما التشوهات التي كان مصابا بها حتى يكون شكله بهذه الغرابة؟

وعثر على الجثة -التي كانت محنطة نتيجة البيئة الجافة والساخنة في الصحراء- أوسكا مونوز بالقرب من كنيسة في مدينة لا نوريا، وتمت تسمية المومياء "آتا" نسبة لصحراء أتاكاما، حيث عثر عليها.

وقام باحثون من جامعات كاليفورنيا وسان فرانسيسكو وستانفورد بدراسة المومياء لمدة خمس سنوات، ونشروا نتائج بحثهم في مجلة "أبحاث الجينوم".

واكتشف العلماء المعلومات التالية عن "آتا":

  • "آتا" كانت طفلة.
  • كانت تعاني من طفرات جينية متعددة.
  • تشوهات في العظام والجمجمة.
  • عظام قصيرة.
  • انحراف العمود الفقري (الجنف).
  • تشوهات في العضلات.
  • عشرة أزواج من الأضلاع بدل 12 زوجا كما هو معتاد.
  • تنكس في العظام (bone degeneration) مما أدى إلى شيخوخة عظامها بسرعة.
  • "آتا" ماتت قبل نحو أربعين سنة.

في المقابل، لم يتمكن العلماء من تحديد إذا كانت "آتا" ولدت ميتة، أم أنها ماتت بعد ولادتها.

المصدر : يو.أس.أي توداي