مادة بالصابون ومعجون الأسنان تكافح الملاريا

مادة "التريكلوسان" المضادة للبكتيريا موجودة في الصابون والعطور وغسول الفم ومعجون الأسنان (بيكسابي)
مادة "التريكلوسان" المضادة للبكتيريا موجودة في الصابون والعطور وغسول الفم ومعجون الأسنان (بيكسابي)

أظهرت دراسة دولية حديثة أن مادة مضادة للميكروبات تدخل في صناعة منتجات العناية الشخصية كالصابون ومعاجين الأسنان يمكن أن تستخدم لمكافحة الملاريا.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة كامبيناس البرازيلية بالتعاون مع باحثين من بريطانيا والسويد، ونشرت في دورية "تقارير علمية" (Scientific Reports).

واختبر الباحثون فاعلية مادة "التريكلوسان" (Triclosan) المضادة للبكتيريا والموجودة في الصابون والعطور وغسول الفم ومعجون الأسنان ومزيل العرق والعديد من منتجات العناية الشخصية الأخرى.

أوضح الفريق أن مادة "التريكلوسان" تستخدم منذ نحو 40 عامًا لمكافحة البكتيريا، وتعتبرها السلطات الصحية آمنة.

ووجد الفريق أن هذه المادة لا تكافح طفيليات الملاريا وحسب، بل تحارب الطفيليات المقاومة للعقاقير المستخدمة حاليًا لعلاج الملاريا.

كما وجد الباحثون أن "التريكلوسان" أظهرت قدرة على وقف انتشار الملاريا في مرحلتين حرجتين من تكاثر هذه الطفيليات في الكبد والدم.

وقال الفريق إن مادة "التريكلوسان" يمكنها وقف نمو طفيليات الملاريا في مرحلة الإصابة في الدم من خلال تثبيط عمل إنزيم يساهم في إنتاج الأحماض الدهنية، وفي معجون الأسنان تساعد هذه المادة في منع تراكم البكتيريا في الأسنان.

وأشار الفريق إلي أن هذه المادة تثبط أيضًا عمل إنزيم مختلف تمامًا في طفيل الملاريا يعرف باسم "DHFR" الذي تستهدفه العقاقير المضادة للملاريا.

وقالت قائدة فريق البحث الدكتورة إليزابيث بيلسلاند إن نتائج الدراسة كشفت أن مادة "التريكلوسان" مرشحة لأن تلعب دورًا كبيرًا في تطوير عقاقير مضادة للملاريا يمكن أن تستهدف تكاثر هذه الطفيليات في الكبد والدم.

وأضافت أن "هناك حاجة ماسة لتطوير عقاقير جديدة قادرة على مهاجمة طفيليات الملاريا عندما تكون في مرحلتي الكبد والدم، وهي المراحل التي تشهد مقاومة طفيليات الملاريا للعقاقير المضادة للمرض".

المصدر : وكالة الأناضول