عند التنظيف.. نصائح لمرضى الحساسية‬

من يعاني من إكزيما جلدية يتعين عليه استخدام منظفات تخلو من العطور والمواد الحافظة (الألمانية)
من يعاني من إكزيما جلدية يتعين عليه استخدام منظفات تخلو من العطور والمواد الحافظة (الألمانية)

تعتبر الحساسية من المشاكل ‫الشائعة خلال فصل الربيع، التي يصعب معها أداء بعض المهام المنزلية و‫خاصة التنظيف. وفيما يلي نصائح لمرضى الحساسية باختلاف أنواعها ‫عند التنظيف:

‫البشرة الحساسة
تحتوي العديد من المنظفات على مواد يمكن أن تتسبب في ‫حساسية عند ملامستها. وأوضحت سونيا ليميل من الجمعية الألمانية للحساسية ‫والربو أن العطور والمواد الحافظة تمثل أشهر مسببات الحساسية، حيث يمكن ‫أن يمتصها الجلد فتسبّب له الإكزيما.

من جانبها، قالت طبيبة الأمراض الجلدية الألمانية هايكه بربوم إن ‫الأشخاص الذين ينظفون بانتظام بمواد تنظيف تحتوي على مواد مسببة ‫للحساسية، تزداد لديهم مخاطر التحسس والإكزيما التحسسية. وهناك أيضا ‫الإكزيما غير التحسسية، وهي الناتجة عن الاتصال المتكرر بالماء والصابون ‫والمواد المهيجة للجلد.

وتنصح ليميل من يعاني من الإكزيما الجلدية بزيارة الطبيب المختص، ‫والابتعاد عن المواد المسببة للحساسية عند التعرف عليها، والاعتماد على ‫المنظفات الخالية من العطور والمواد الحافظة.

‫حساسية الشعب الهوائية
يتعين على مصابي الربو والأشخاص الذين لديهم ‫مشاكل في الشعب الهوائية، استخدام منظفات خالية من العطور، تجنبا ‫لوصولها إلى الشعب مسببة فرط الحساسية.

‫ويمكن لمواد التنظيف العضوية أن تتسبب هي الأخرى في مثل هذه النوبات ‫التحسسية، حيث إنها تحتوي بدلا من العطور الكيميائية على زيوت طيّارة يمكن أن تهيج الشعب الهوائية أيضا.

‫كما ينصح تورستن تسوبربير -من المؤسسة الأوروبية لأبحاث الحساسية- المصابين ‫بالربو أن يتجنبوا البخاخات والمنظفات الشديدة، إذ يمكن أن يُلحق ‫الإيروسول الدقيق ضررا بالجهاز التنفسي.

ومن الأفضل وضع المطهر على ‫إسفنجة، وارتداء قناع تنفسي في حالات الإصابة الشديدة. وينصح ‫تسوبربير أي شخص لديه حساسية شديدة بأن يعهد بالتنظيف لشخص غير مصاب.

من يعاني من حساسية عث الغبار فعليه عند ‫تنظيف أرضيات ملساء أن يمسحها بقطعة قماش رطبة (الألمانية)

‫حساسية الغبار المنزلي
ينبغي على من يعاني من حساسية عث الغبار عند ‫تنظيف أرضيات ملساء أن يمسحها بقطعة قماش رطبة، ويفضل أن يكون ‫بصورة يومية في حالات الحساسية الشديدة.

 ‫ولتنظيف السجاد يفضل استخدام مكنسة كهربائية بفلتر "Hepa-13" الذي يحتفظ ‫حتى بأصغر الجسيمات. وينصح الخبراء بالابتعاد عن الكنس لأنه يتسبب في ‫انتشار الغبار في الهواء.

‫ويجب تنظيف الرفوف بقطعة قماش مبللة، وينطبق الشيء نفسه على مواد ‫التنجيد المصنوعة من النسيج التي تستقر فيها قشور الجلد التي يتغذى ‫عليها عث الغبار المنزلي.

‫‫حساسية حبوب اللقاح
يتعين على من يعانون من حساسية حبوب اللقاح تركيب ‫شبكات الحماية التي تمنع دخول هذه الحبوب بشكل فعال. ويتعين عليهم ‫أيضا التنظيف بانتظام.

وللتهوية وتنظيف النوافذ ينبغي اختيار الأوقات المناسبة عندما تكون ‫كثافة حبوب اللقاح في الخارج منخفضة قدر الإمكان، ففي المدينة تكون أعلى ‫كثافة لهذه الحبوب بين الساعة 18:00 والساعة 24:00، وأدنى مستوى بين ‫الساعة 6:00 والساعة 8:00. وفي الريف، يكون أعلى مستوى بين الساعة 4:00 ‫والساعة 6:00، وأدنى مستوى بين الساعة 18:00 والساعة 24:00.

المصدر : الألمانية