جسيمات الفضة النانوية في منظف الملابس مضرة

الفضة النانوية تتسرب من المنسوجات عند الغسل (بيكسابي)
الفضة النانوية تتسرب من المنسوجات عند الغسل (بيكسابي)

ناقش مقال في مجلة نيوزويك المخاطر الصحية لمنظفات الملابس وذلك نتيجة احتوائها على جسيمات صغيرة "نانونية" من الفضة.

وكتبت سوكاليان سينغوبتا أستاذ معالجة مياه الصرف الصحي في جامعة ماساتشوستس دارتموث، ونابش نواز، أنه منذ تسعينيات القرن الماضي أضاف المصنعون الفضة النانوية إلى العديد من المنتجات الاستهلاكية لتعزيز خصائصها المضادة للبكتيريا والرائحة.

وتشمل الأمثلة الملابس والمناشف والملابس الداخلية والجوارب ومعجون الأسنان والألعاب الناعمة.

واستعرضت الكاتبتان بحثا أجري بهدف الوصول إلى الطريقة الأكثر فعالية لإزالة الفضة من مياه الصرف الصحي.

والجسيمات النانوية عبارة عن جزيئات صغيرة جدا يتراوح قطرها من 1 إلى 100 نانومتر، وحاليا فإن حوالي ربع المنتجات الاستهلاكية القائمة على المواد النانوية التي يجري تسويقها في الولايات المتحدة تحتوي على فضة نانوية.

وأفادت دراسات متعددة بأن الفضة النانوية تتسرب من المنسوجات عند غسلها، وفي البشر يمكن أن يؤدي التعرض للفضة إلى الإضرار بخلايا الكبد والجلد والرئتين.

كما أن التعرض لفترة طويلة أو التعرض لجرعة كبيرة من الفضة يمكن أن يسبب حالة تسمى "التفضض" (Argyria)، التي يتحول فيها جلد المصاب إلى الرمادي المزرق بشكل دائم.

كما أن الفضة سامة للعديد من الميكروبات والكائنات الحية المائية.

المصدر : نيوزويك

حول هذه القصة

يحدث التسمم الدوائي عند تناول كمية كبيرة أو غير ملائمة من الدواء، مما قد يؤدي لأضرار مؤقتة أو دائمة على الجسم، فكيف التعامل معه؟

ثلث حالات التسمم التي يتم الإبلاغ عنها في فرنسا مصدرها المطابخ المنزلية التي يفترض الاهتمام ببيئتها الداخلية، وذلك نتيجة لأخطاء بسيطة يهمل الناس الانتباه إليها، نورد هنا أكثرها شيوعا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة