الخمول يهدد الرجال بأمراض المسالك

الجلوس لفترات طويلة يزيد من خطر إصابة الرجال بمشاكل المسالك البولية (بيكسابي)
الجلوس لفترات طويلة يزيد من خطر إصابة الرجال بمشاكل المسالك البولية (بيكسابي)

حذرت دراسة كورية حديثة من أن الخمول البدني والجلوس لفترات طويلة يزيد من خطر إصابة الرجال بمشاكل المسالك البولية.

وأجرى الدراسة باحثون بمستشفى كانغ بوك سامسونغ في كوريا الجنوبية، ونشرت في دورية "بي جي يو إنترناشونال" (BJU International) العلمية.

وتتمثل هذه المشاكل في التهاب المثانة أو التهاب مجرى البول أو التهاب البروستات.

وراقب الباحثون 69 ألفا و795 رجلا كوريا في منتصف العمر، ووجدوا أن الخمول البدني والجلوس لفترات طويلة ارتبط مع تطور أعراض مشاكل المسالك البولية لدى الرجال وخاصة مشكلة تخزين البول.

وقال قائد فريق البحث الدكتور هيونغ جاي بارك "تدعم النتائج أهمية تقليل وقت الجلوس وتعزيز النشاط البدني".

وأضاف أنه لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لرصد تأثير سلوكيات الحياة الخاملة على المسالك البولية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

خلصت دراسة حديثة إلى أن مدة أسبوعين فقط من الخمول كافية للتسبب بخسارة العضلات لدى الشخص وزيادة محيط خصره وارتفاع مقاومة الإنسولين التي تلعب دورا في الإصابة بالسكري.

عليك أن تخرج من دوامة الخمول وتحارب الإدمان على الكرسي، فهو أخطر من التدخين وأكثر فتكا من فيروس نقص المناعة المكتسبة (الأيدز)، وأكثر غدرا من مظلة المظليين.

أظهرت دراسة إيطالية حديثة أن الخمول البدني حتى لفترات قصيرة يؤثر سلبيا على قوة العضلات والأطراف السفلية لكبار السن، التي تساعدهم على الحركة، وخاصة صعود الدرج.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة