الزيوت العطرية تعرض الشباب لخطر "التثدي"

بعض أنواع الزيوت العطرية (غيتي)
بعض أنواع الزيوت العطرية (غيتي)

كشفت دراسة أميركية جديدة عن أن الشباب الذين يتعرضون بشكل منتظم للزيوت العطرية مثل زيت اللافندر أو زيت شجرة الشاي قد يكونون معرضين لخطر الإصابة بالثدي الكبير، في ما يطلق عليه "التثدي في مرحلة ما قبل البلوغ".

فقد وجد الباحثون بالمعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية أن ثماني مواد كيميائية في الزيوت العطرية تعطل الهرمونات. ولفهم كيفية تأثير الزيوت على الصحة البشرية استخدم الباحثون المواد الكيميائية الثمانية، نصفها مكونات في هذين النوعين من الزيوت، على خلايا سرطانية بشرية.

وقاسوا كيفية تغيير نوعين من جينات المستقبلات المستهدفة -وهما الإستروجين والأندروجين- بمجرد تعرضهما للزيوت. وبالإضافة إلى ذلك قاموا أيضا بمراقبة نشاط النسخ، وهي الخطوة الأولى في مظاهر الخصائص الوراثية. وأظهرت كل مادة كيميائية درسها الفريق تغيرات تظهر بشكل متكرر في الأولاد المصابين بالتثدي.

وبالرغم من ذلك، قال باحثون آخرون بوجوب أخذ عوامل مهمة في الاعتبار عند تفسير هذه النتائج، ومنها أن الاختبارات أجريت على خلايا سرطانية، التي قد لا تمثل الحالة في أنسجة الثدي الطبيعية، وستقدم النتائج اليوم في الاجتماع السنوي لجمعية الغدد الصماء في بريطانيا.

المصدر : نيوزويك