متى نستشير الطبيب إذا لم يتوقف نزيف الأنف؟

نزيف الأنف يستلزم استشارة الطبيب إذا لم يتوقف بعد 15 دقيقة ولم يتخذ الدم اللون الأحمر الفاتح (الألمانية)
نزيف الأنف يستلزم استشارة الطبيب إذا لم يتوقف بعد 15 دقيقة ولم يتخذ الدم اللون الأحمر الفاتح (الألمانية)

قالت شبكة أطباء الأنف والأذن والحنجرة (‫HNOnet NRW) الألمانية إن نزيف الأنف يستلزم استشارة الطبيب إذا لم يتوقف بعد 15 دقيقة أو لم يتخذ الدم اللون الأحمر الفاتح.

‫وفي غير هاتين الحالتين، يعد نزيف الأنف حالة لا تستدعي القلق، ‫حيث إنه غالبا ما يحدث نتيجة لتمزق أحد الأوعية الدموية بالأنف بسبب ‫جفاف الأغشية المخاطية.

‫وحينئذ يمكن إيقاف النزيف من خلال وضع كمادة باردة على مؤخرة العنق، حيث ‫يساعد ذلك على انقباض الأوعية الدموية، مع مراعاة إمالة الرأس للأمام ‫بعض الشيء، كي لا يسيل الدم إلى المعدة مسببا الشعور بالغثيان.

‫وكثيرا ما يهاجم نزيف الأنف كبار السن، لأن الأغشية المخاطية تجف ‫لديهم بسرعة. ولمواجهة ذلك، يمكن للمسنين استخدام مراهم أو زيوت الأنف ‫المرطبة للأغشية المخاطية، مع الإكثار من السوائل.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

شدد طبيب الأنف والأذن والحنجرة الألماني ميشائيل دييغ على ضرورة أن يصطحب الأهل طفلهم إلى طبيب مختص إذا ما استمر الرعاف (نزيف الأنف) لديه لمدة تزيد على 15 دقيقة، إذ قد يشير ذلك إلى إصابته باضطراب تخثر الدم الخلقي.‬

ينتاب الفزع أغلب الآباء والأمهات إذا واجه أحدهم إصابة طفله بنزيف شديد من أنفه، ولكن عادة يمثل هذا الأمر شيئا طبيعياً للغاية ولا يستدعي القلق على الإطلاق، وإنما يتطلب الحفاظ على الهدوء واتباع بعض الإجراءات الفورية لمساعدة الطفل وإيقاف النزيف.

مرض وراثي يصيب عوامل تخثر الدم بالضعف وهبوط المستوى، من أعراضه الرعاف وظهور كدمات عشوائية في الجسم وألم المفاصل وورمها أحيانا.

عند التعرض للرعاف يُستحسن أن ينحني المصاب قليلا إلى ‫الأمام، ولا يجوز أبدا إدخال المناشف الورقية أو القطع القطنية في فتحة ‫الأنف، لأن هذه الأشياء تعطل عملية تجلط الدم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة