عـاجـل: وزارة الصحة الجزائرية: 57 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد المصابين إلى 511 وتسجيل وفاتين جديدتين

ما سبب تسمية مرض المياه الزرقاء "الغلوكوما"؟

في الغلوكوما فإن الرؤية على أطراف مجال البصر تضعف، ومع تقدم المرض يمتد ذلك للمركز (الغلوكوما، منظمة المجتمع العلمي العربي)
في الغلوكوما فإن الرؤية على أطراف مجال البصر تضعف، ومع تقدم المرض يمتد ذلك للمركز (الغلوكوما، منظمة المجتمع العلمي العربي)

د. أسامة أبو الرب

ما مرض المياه الزرقاء "الغلوكوما"؟ ولماذا سمي بهذا الاسم؟ وما أسبابه وأعراضه؟ وما الفئات الأكثر عرضة له؟ وما العلاج؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عنها عيادة الجزيرة.

واستضافت حلقة الأربعاء 14/3/2018 الدكتورة زكية محمد الأنصاري، استشارية طب وجراحة العيون في مؤسسة حمد الطبية في قطر، الحاصلة على شهادة البورد العربي وشهادة "آي سي أو" (ICO) البريطانية في اختصاص العيون وجراحتها، مع اختصاص فرعي في جراحة وأمراض الغلوكوما والمياه البيضاء.

وقالت الدكتورة زكية الأنصاري إن الغلوكوما يعد من أكثر أمراض العيون شيوعا، وهو مرض يصيب عصب العين ويؤدي إلى تلف تدريجي في أنسجة العصب مما يؤدي إلى انحسار مجال الإبصار، ويعد ارتفاع الضغط في العين مسبب رئيسي في ذلك.

وأشارت الدكتورة إلى أن الغلوكوما يعتبر ثاني مسبب للعمى في العالم.

وشرحت الدكتورة أن انحسار البصر يعني أن الرؤية على أطراف مجال البصر تضعف، ومع تقدم المرض يمتد ذلك إلى مركز مجال الرؤية.

وقالت إن سبب تسمية المياه الزرقاء "الغلوكوما" بالإغريقي تعود إلى أن المريض يرى هالات زرقاء حول مصدر الضوء.

وأضافت أن أسباب مرض الغلوكوما تختلف حسب نوعها، مشيرة إلى أن ارتفاع الضغط في العين يعد مسبب رئيسي، وهذا يحدث نتيجة عدم توازن بين كمية السائل الذي يفرز داخل العين وتصريفه.

وقالت إنه في غلوكوما الزاوية المفتوحة يحدث ارتفاع تدريجي في ضغط العين، وسببها غير واضح ولكن يمكن أن يكون هناك عامل وراثي نتيجة جين معين.

أما في غلوكوما الزاوية المغلقة فإن زاوية العين المسؤولة عن تصريف السائل تكون مغلقة أو ضيقة نتيجة مشاكل خلقية أو أسباب أخرى، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط العين.

كما أن من أسباب ارتفاع ضغط العين استعمال قطرات الكورتيزون بشكل كبير أو أدوية الكورتيزون عبر الفم.

وشرحت أن الفئات الأكثر عرضة للمرض هم:

  • الأشخاص فوق 40 عاما.
  • الأشخاص الذين لديهم سيرة عائلية للمرض.
  • المصابون بقصر النظر (حسر البصر).
  • مرضى السكري.
  • من يعانون التهابات في العين مثل التهابات القزحية.
  • من تعرضوا لإصابات قديمة في العين.

وقالت إنه في نوع الزاوية المفتوحة لا يكون هناك أعراض عادة إلا بعد أن يصل المرض إلى حالة متأخرة، لكن في نوع غلوكوما الزاوية المغلقة تشمل الأعراض:

  • ألم شديد في العين.
  • صداع.
  • غثيان.
  • احمرار في العين.
  • وجود هالات زرقاء حول مصدر الضوء.

ولذلك من الضروري الفحص الدوري للعين وخاصة لدى الأشخاص الأكثر عرضة للمرض وذلك لاكتشاف المرض في بداياته إذا لم يكن هناك أعراض.

أما عن الخيارات العلاجية فقالت إنها تشمل:

  • القطرات.
  • العلاج بالليزر.
  • الجراحة، وتشمل عمل فتحة لتصريف سائل العين، أو وضع أنبوب أو صمام لتصريف السائل في العين.
المصدر : الجزيرة