مسؤول بريطاني: السمنة هي التدخين الجديد

قال رئيس الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا سيمون ستيفنز إن الأضرار الصحية وتكلفة السمنة والأمراض المرتبطة بها كبيرة جدا لدرجة أنها تعادل التدخين.

وتعد زيادة الوزن ثاني أكبر مسبب للسرطان بعد التدخين، وهي السبب الرئيسي لمرض السكري من النوع الثاني. كما أن دهون البطن "الكرش" ترتبط بمشاكل صحية متعددة.

ويكلف السكري من النوع الثاني 9% من ميزانية الخدمات الصحية الوطنية سنويا.

ويقول ستيفنز "السمنة هي التدخين الجديد، ويجب أن يتناسب حجم استجابتنا مع حجم الأزمة".

وتقود خدمات الصحة الوطنية بالفعل الطريق في المعركة ضد أزمة السمنة من خلال خفض بيع المشروبات السكرية والوجبات الخفيفة الكبيرة الحجم في المستشفيات، والنتائج إيجابية.

والعام الماضي جرى إخبار المستشفيات بتقليل كمية الحلويات والوجبات الخفيفة السكرية المتوفرة في المقاصف والمحلات التجارية وآلات البيع.

وتشير البيانات المجموعة حتى الآن إلى أن التغييرات المتخذة في أحد المتاجر الرئيسية نتج عنها تقليل مبيعات الشوكلاتة بأكثر من مليون قطعة من في العام الماضي.

كما تم بيع 175000 قطعة فاكهة إضافية، بينما تمثل مجموعة جديدة من السندويشات الصحية نصف المبيعات في المتاجر.

المصدر : إندبندنت