العالم يحتفل بأسبوع مرض المياه الزرقاء

الغلوكوما مجموعة من الظروف التي تصيب العين وتؤدي لحدوث العصب البصري (بيسكابي)
الغلوكوما مجموعة من الظروف التي تصيب العين وتؤدي لحدوث العصب البصري (بيسكابي)

يحتفل العالم بأسبوع مرض المياه الزرقاء "الغلوكوما" وذلك خلال الفترة من 11 وحتى 18 مارس/آذار الجاري.

والغلوكوما ليست مرضا واحدا بل مجموعة من الظروف التي تصيب العين وتؤدي إلى حدوث تلف في العصب البصري، ويحدث هذا التلف عادة -وليس دائما- نتيجة ارتفاع الضغط داخل كرة العين.

وأصل الكلمة يونانية، وتعني اللون الضبابي أو الأزرق المخضر، ومع أن الاسم يرتبط بالأزرق إلا أن التسمية اليونانية عَنَت على الأرجح أن مظهر الحدقة يصبح زجاجيا، وليس أن الشخص المصاب يشاهد مناظر زرقاء.

وتمتلئ الحجرة الأمامية من العين بسائل "الخلط المائي" (aqueous humor) يوجد بين القرنية والقزحية، ويتم تصريف هذا السائل عبر قنوات موجودة بمقدمة العين في منطقة "زاوية الحجرة الأمامية".

وفي حالة الغلوكوما فإن عملية التصريف هذه تتراجع أو تتوقف نتيجة حدوث انسداد بالقنوات مما يقود لارتفاع ضغط العين، وحصول ضرر بالعصب البصري، وفي حالات أخرى فإن الضغط داخل حجرة العين يكون طبيعيا ولكن مع ذلك يحدث تلف للعصب البصري.

وتشارك دولة قطر في الاحتفال بالأسبوع العالمي للغلوكوما تحت شعار "اذهب لفحص عينيك واحفظ بصرك من الغلوكوما".

وتنظم وزارة الصحة العامة -بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية- عددا من الأنشطة والفعاليات التوعوية تتضمن قياس ضغط العين للجمهور وتوزيع مطويات وكتيبات ونشر رسائل إلكترونية تثقيفية إضافة إلى عدد من المحاضرات التوعوية حول الوقاية من المرض.

وأوضحت د. الشيخة العنود بنت محمد آل ثاني مديرة تعزيز الصحة والأمراض غير الانتقالية أن الاحتفال بالأسبوع العالمي للغلوكوما يهدف إلى توعية المجتمع بالمرض والوقاية منه.

وأشارت د. العنود إلى أن الغلوكوما من أكثر أمراض العيون التي تسبب فقدان البصر في الدولة، ويحتل المرتبة الأولى بين مسببات العمى عند كبار السن، كما أظهرت الدراسات أن عدد المصابين بالمرض في العالم يقدر بحوالي ستين مليون شخص منهم حوالي خمسة ملايين مصاب بالعمى الدائم وغير القابل للشفاء.

من جانبها، قالت د. خلود المطاوعة رئيسة قسم الأمراض غير الانتقالية أن الغلوكوما يحدث نتيجة لارتفاع الضغط داخل العين فيؤدي إلى تلف العصب البصري وفقدان البصر تدريجيا إذا لم يتم التحكم بارتفاع ضغط العين.

وأكدت د. خلود أهمية الفحص المنتظم للعين وقياس ضغط العين مرة سنويا، وخاصة عند الأشخاص المعرضين لهذا المرض ممن تجاوز عمرهم أربعين عاما أو من لديهم أقارب مصابون بهذا المرض، وكذلك مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم.

يُذكر أنه لا يوجد لدى الغلوكوما أعراض في مراحله الأولية، ولذلك فإن الكشف المبكر هو الطريقة الوحيدة لاكتشافه حيث يقوم أخصائيو العيون بوصف العلاج المناسب وعمل فحوصات للمجال البصري بصورة دورية.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الجزيرة