أيهما أكثر عرضة للموت بالقلب: الرجال أم النساء؟

أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الأول للوفيات في العالم (دويتشه فيلله)
أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الأول للوفيات في العالم (دويتشه فيلله)

قال الدكتور نضال أحمد أسعد رئيس قسم القلب بمستشفى القلب التابع لمؤسسة حمد الطبية في قطر إن أمراض القلب تتسبب كل عام بوفاة النساء أكثر من الرجال، كما أن احتمال وفاة النساء إثر إصابتهن بنوبة قلبية هو أكثر ارتفاعاً.

وأضاف -في بيان صادر عن مؤسسة حمد وصل للجزيرة نت- أن السبب في ذلك يعود إلى تأثيرات الحمل وانقطاع الحيض والتغيرات الهرمونية على قلب المرأة. بالإضافة إلى ذلك، تشير الدراسات إلى أن نسبة عالية من النساء الشابات اللواتي أصبن بنوبة قلبية حادة في سن مبكرة كانت تعاني من اضطرابات صحية أثناء فترة الحمل مثل سكري الحمل أو ارتفاع ضغط الدم.

وتعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الأول للوفيات في العالم. وفي حين تتشابه الكثير من الأعراض التي قد يعاني منها الرجال والنساء لدى إصابتهم بنوبة قلبية، فقد تختلف تجربة المرأة عن تجربة الرجل اختلافاً واسعاً، كما يتم تشخيص النوبة القلبية على نحو خاطئ لدى النساء أكثر من الرجال.

فبالإضافة إلى أعراض مثل الشعور بضيق في الصدر وآلام في الفكّ والظهر، فقد تعاني النساء من القلق والأرق والضغط النفسي والتعب وأوجاع في الجسم، كما قد يصفن الشعور الذي ينتابهن لدى إصابتهن بنوبة قلبية بالثقل أو الضغط الشديد مقارنة بالرجال الذين يشتكون غالباً من آلام في الصدر.

وتعزى هذه الاختلافات بحسب الدراسات إلى عدد من العوامل، وفي مقدمتها السن؛ حيث إن النساء الشابات قد لا يدركن أنهن يعانين من مرض في القلب، بالإضافة إلى عوامل نفسية تشير إلى أن النساء لا يطلبن عموماً المساعدة بسرعة على غرار الرجال.

وتشمل عوامل الخطورة التي تزيد احتمال إصابة الرجال والنساء على حد سواء بأمراض القلب ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم، والتدخين، والسمنة، والخمول الجسدي.

أما عوامل الخطورة التي تنفرد بها النساء؛ فهي تتضمن سكري الحمل والولادة المبكرة وارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل وعلاجات سرطان الثدي، كما تزيد أمراض الجهاز المناعي من احتمال إصابة الشخص بأمراض القلب.

المصدر : الجزيرة