الصحة العالمية تنفق 9.1 ملايين دولار باليمن

التمويل يوفر مساعدات عاجلة للمصابين بأمراض مزمنة والحوامل والمرضعات والأطفال الذين يعانون سوء التغذية الوخيمة (الجزيرة)
التمويل يوفر مساعدات عاجلة للمصابين بأمراض مزمنة والحوامل والمرضعات والأطفال الذين يعانون سوء التغذية الوخيمة (الجزيرة)

قالت منظمة الصحة العالمية إنها تعتزم استخدام مبلغ 9.1 ملايين دولار من منحة جديدة مقدَّمة من صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة للطوارئ، وذلك لتقديم مساعدات صحية عاجلة إلى 630 ألف إنسان معرَّضين للخطر بالمناطق المحيطة في صنعاء والحديدة في اليمن.

وقالت المنظمة -في بيان صادر اليوم وصل الجزيرة نت- إنها تعمل مع الشركاء لسد الثغرات الحرجة في توفير الرعاية الصحية الأساسية، والاستجابة للأمراض المتفشية، وتعزيز ترصُّد الأمراض، وتوزيع الإمدادات الطبية، وتقديم الخدمات المنقذة لحياة الأمهات وأطفالهن.

وأضافت أن تمويل الصندوق سيوفر مساعدات صحية عاجلة للمصابين بـ أمراض مزمنة، والحوامل والمرضعات، والأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الوخيمة، والجرحى، والنازحين داخليًا.

وستمكّن المنحة منظمة الصحة من توفير فرص حصول الضعفاء على الخدمات الصحية الأساسية القريبة من مكان إقامتهم، والتي تشمل الخدمات العامة ورعاية الأطفال والتغذية والرعاية الإنجابية، ورعاية الأمهات والمواليد الجدد، والصحة النفسية، والأمراض السارية وغير المعدية التي تهدد الحياة.

وقال ممثل المنظمة في اليمن نيفيو زاغاريا "إن تمويل الصندوق سيوفر موارد إضافية تساعد على تمكيننا من العمل في وقت يحتاج فيه الشعب اليمني إلى الكثير".

وأضاف "وبما أن 50% فقط من المرافق الصحية تعمل بكامل طاقتها، فإن 16.4 مليون إنسان يحتاجون إلى المساعدة لضمان حصولهم على الرعاية الصحية الكافية، وتشتد الحاجة لدى 9.3 ملايين منهم. وقد أبرزت فاشيات الكوليرا والدفتيريا المستمرة آثار فشل النظام الصحي هناك".

وتعمل تلك المنظمة العالمية -باعتبارها رائدة في مجموعة الصحة- مع 49 شريكًا في اليمن من أجل تقديم الخدمات الصحية إلى 12.3 مليونا من المحتاجين.

المصدر : الجزيرة